نشر في 17-11-2020 الساعة 20:53

أطلقت إحدى منصات البث الصوتي في مبادرة بعنوان “صوتك”، وهي مبادرة تهدف إلى تسليط الضوء على الفنانات الصاعدات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والاحتفاء بموسيقاهن.

وستكون البداية مع 16 فنانة من الوطن العربي وتنضم إليهن السوبر ستار لطيفة كأول عرابة للمبادرة، حيث مثلت المشاركات النسائية أقل من 13% فقط من إجمالي العقود المُبرمة بين شركات تسجيل الموسيقى والفنانين في المنطقة طوال السنوات الخمس المنصرمة، لذا، سيستخدم Spotify منصته وتأثيره في المجال الموسيقي لتقديم أصوات ومواهب نسائية جديدة، ودعمهن في مسيرتهن الفنية.

وإدراكًا لندرة الفنانات الصاعدات في مجال الموسيقى بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أجرت المنصة بحثًا ميدانيًا موسعًا، وجاءت نتائج البحث لتؤكد أن الفنانات الصاعدات تواجهن العديد من التحديات من أجل عرض فنهن ورسالتهن وأن الطريق نحو تحقيق المساواة بين الجنسين في صناعة الموسيقى بالعالم العربي مازال طويلًا، لذا رأى Spotify ضرورة إطلاق مبادرة “صوتك”.

تتعرض نسبة 60% من الفنانات الطموحات إلى التنميط من قبل الآخرين بسبب سعيهن إلى العمل في مجال الموسيقى حيث إن واحدة من كل اثنتين قد قيل لها ألا تنخرط في المجال الموسيقي، كما تعتقد نصف شركات إنتاج الموسيقى المشاركة في الاستطلاع أن نسبة الفنانات انخفضت في العشر سنوات الماضية بسبب القيود الاجتماعية والثقافية والصورة النمطية التي ارتبطت بعمل المرأة في صناعة الموسيقى وهي الصورة النمطية نفسها التي جعلت نحو ربع الفنانات التي شاركن في الاستطلاع يجدن صعوبة في اقتحام عالم الموسيقى، كما أثبت الاستطلاع أن واحدة من كل اثنتين لم تدخل إلى ستوديو لتسجيل موسيقاها أبدًا ويعتمد دخلها على الحفلات فقط.

هذا وقد أجمعت 86% من شركات إنتاج الموسيقى التي شملها الاستطلاع على أن هناك طلبًا متزايدًا على الموسيقى النسائية يقابله صعوبة في العثور على فنانات صاعدات للتوقيع معهن، وينطبق الأمر ذاته على المستمعين حيث لا يستمع نصفهم إلى الموسيقى غير المنتشرة والمُنتجة من قِبل الفنانات المحليات لأنهم لا يعلمون عنهن الكثير كما أكدت نصف شركات الإنتاج الموسيقي أن الفنانات يشكلن أكثر من 40% من أفضل 10 فنانين أداءً على الرغم من أنهن يمثلن 25% فقط من إجمالي المكتبة الموسيقية.

يأتي إطلاق مبادرة “صوتك” ليزيح الستار عن موهبة 16 فنانة من المغرب وتونس والجزائر ومصر وفلسطين وسوريا ولبنان والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومن ثم دعمهن لاقتحام عالم الموسيقى من خلال بوابة Spotify.

وعلق كلوديوس بولر، المدير العام لـ Spotify في الشرق الأوسط وأفريقيا قائلًا: “بينما تستمر الموسيقى العربية في الازدهار يومًا تلو اللآخر، سواء في المنطقة أو حتى في العالم كله، هناك الكثير من الفنانات تبحثن عن فرص حقيقية لخوض غمار المجال الموسيقي، وSpotify يسعى إلى توفير هذه الفرص.

وستنضم الفنانة لطيفة إلى “صوتك” كأول عرابة للمبادرة لتكون بمثابة المرشد لفنانات “صوتك” في رحلتهن”.

ستعمل الفنانة لطيفة مع فنانات “صوتك” الصاعدات عن قرب لتتمكن من رعايتهن ودعم جهودهن المستقبلية، حيث ستستمر “صوتك” في تسليط الضوء على فنانات المنطقة الموهوبات واللواتي يستحقن كل التقدير على فنهن.

وقالت الفنانة لطيفة متحدثة عن “صوتك”: “تواصل الفنانات العربيات محاربة الصور النمطية والعوائق التي تقابلهن في سبيل سعيهن وراء شغفهن الموسيقي، ويؤكد البحث الذي أجراه Spotify ذلك.

لقد قابلت العديد من التحديات والصعاب في رحلتي لكي أصل إلى مكانتي ونجاحي هذا، وأعلم أن هناك العديد من المواهب التي تنتظر الفرصة الحقيقية لكي يلمع نجمها.

لذا، فمع “صوتك” ستحصل الفنانات على منصة قوية لعرض مواهبهن وللتواصل مع الجمهور الذي سيحب فنهن على اختلاف انواعه.

في الحقيقة أنا متحمسة جدًا للمبادرة وأتعهد بدعم الجيل الصاعد من الفنانات العربيات”.وفي ذات السياق سيتعرف عشاق الموسيقى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على الدفعة الافتتاحية من فنانات “صوتك” للمرة الأولى عن طريق لوحات إعلانية عملاقة ستحمل صورهن في كُل من القاهرة والرياض وعمان والدار البيضاء.

وعلقت لين فتوح، مديرة التسويق في Spotify الشرق الأوسط وأفريقيا قائلة: “لقد صممنا “صوتك” لدعم الفنانات الصاعدات غير الموقعات مع شركات إنتاج ومن ثم مدهن بالأدوات التي تعدهن لانطلاقة مسيرتهم الفنية، نحن نهدف إلى أن يسمع العالم أصواتهن من خلال قائمة تشغيل “صوتك” التي تحتضن أصواتهن الفريدة وأعمالهن المميزة وتعمل على ربطهن بقاعدة جماهيرية جديدة وحالية”.


أحدث تعديل 17-11-2020 الساعة 20:54