نشر في 14-11-2020 الساعة 00:05

 قضت محكمة تركية في إسطنبول بسجن الممثل المشهور عدنان كوتش على خلفية عراك سابق مع الشرطة أدى إلى إصابة نحو ستة من رجالها، وذلك أثناء عملية تفتيش عن مخدرات في إحدى مناطق المدينة.

وكانت سلطات الأمن التركية ألقت القبض على الممثل كوتش (39 عاما) مع ستة أشخاص آخرين -بينهم شقيقاه- شاركوه العراك مع رجال الشرطة يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2018.

وبررت المحكمة قرارها الثلاثاء بتورط الممثل التركي في أربع جرائم هي: الإصابة المتعمدة، وشتم الموظف الحكومي، ومقاومة الجهات الرسمية أثناء أداء واجباتها، وحرمان الفرد من حريته الشخصية.

وكانت إدارة الأمن في مدينة إسطنبول تلقت بلاغا حول وجود مخدرات في منطقة “أتاشهير” فداهمت المكان وحصل اشتباك بينها وبين المتهمين الذين من بينهم الممثل عدنان كوتش. وقال رجال الشرطة إن الممثل جرد أحدهم من سلاحه وهددهم به، مما استدعى طلب تعزيزات أمنية قادت إلى إلقاء القبض على جميع المتهمين.

وأقر عدنان كوتش -حسبما أوردته الصحافة التركية- بتعاطيه المخدرات، وقال إن تداعيات حالة الطلاق التي عاشها أثرت عليه سلبا ودفعته إلى ذلك، نافيا أن يكون جرّد شرطيا من سلاحه أو هدده به.

وأضاف في أقواله التي أدلى بها للسلطات الأمنية والقضائية “أعترف بأني أخذت السلاح الذي سقط على الأرض أثناء العراك الذي حدث، لكني لم أوجه السلاح نحو الشرطي قطعا ولم أضربه مطلقا.. أنا أخذت السلاح لأني لم أصدق أنهم أعوان شرطة حقيقيون”.

يذكر أن عدنان كوتش أدى أدوارًا رئيسية في العديد من المسلسلات والأفلام التركية، أبرزها “الدولة العميقة في الإمبراطورية العثمانية” و”الليرات الصفراء” و”شريط جرح القلب” و”عروسة الهرمز” و”القرن العظيم” وهو الاسم التركي لمسلسل” حريم السلطان” المعروف.(الجزيرة نت)وتفيد وقائع القضية أن الممثل كوتش اشترى كمية من المخدرات من أحد تجارها، وأن عراكه ومرافقيه مع أعوان الشرطة تسبب في إصابة شرطي بإصابات بليغة.


أحدث تعديل 14-11-2020 الساعة 00:06