نشر في 12-11-2020 الساعة 11:45

أعلنت «المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق»، أمس، انطلاق قناة «الشرق»، الخدمة الإخبارية العربية الجديدة متعددة المنصات، التي ستوفر تغطيات يومية على مدار الساعة للمتلقي في منطقة الشرق الأوسط والعالم، وتركز على القضايا الاقتصادية الإقليمية والدولية.

وتسعى «الشرق» لتقديم ونشر محتوى فريد ومتميز يعتمد على التحليلات العميقة والمعلومات والبيانات الدقيقة والثرية لتصل إلى الجمهور وصناع القرار. وإذ تأتي «الشرق» ثمرة تعاون بين «المجموعة السعودية» و«بلومبرغ» الأخبار الاقتصادية والمالية العالمية، فإن القناة تستفيد من اتفاقية محتوى حصرية بين الجانبين.

وأوضحت جمانا الراشد، الرئيسة التنفيذية للمجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، أن «انطلاقة (الشرق) تؤسس لمرحلة جديدة ومثيرة بالنسبة لوسائل الإعلام العربية، ونحن نشهد حالياً مرحلة من التغييرات العالمية التي تسير بوتيرة سريعة غير مسبوقة، ومواكَبة هذه التغييرات تتطلب إدراك الدور الكبير الذي تلعبه المعلومات والبيانات والشراكات الدولية التي تؤثر فيها».

من جانبه، قال جاستن سميث، المدير التنفيذي لـ«بلومبرغ»، «إن منطقة الشرق الأوسط تحتضن عدداً كبيراً من الاقتصادات وبيئات الأعمال النشطة والحيوية، والتعاون في إطار (اقتصاد الشرق مع بلومبرغ) سيسمح لنا في (بلومبرغ) بإيصال بياناتنا التحليلية وتقاريرنا الثرية بالمعلومات إلى جمهور جديد يتمثل في صناع القرار الاقتصادي في الدول الناطقة بالعربية».

من جانبه، قال جاستن سميث، المدير التنفيذي لـ«بلومبرغ»، «إن منطقة الشرق الأوسط تحتضن عدداً كبيراً من الاقتصادات وبيئات الأعمال النشطة والحيوية، والتعاون في إطار (اقتصاد الشرق مع بلومبرغ) سيسمح لنا في (بلومبرغ) بإيصال بياناتنا التحليلية وتقاريرنا الثرية بالمعلومات إلى جمهور جديد يتمثل في صناع القرار الاقتصادي في الدول الناطقة بالعربية».

ويقع مقر «الشرق» الرئيسي في الرياض، ومكاتب إقليمية في مركز دبي المالي العالمي، وكذلك في واشنطن، إضافة إلى مقرات واستديوهات في القاهرة وأبوظبي. كما أن لديها مجموعة من المكاتب الإقليمية والمراسلين في العواصم والمدن الكبرى في المنطقة والعالم، الأمر الذي يمكّن القناة من القدرة على الوصول إلى المحتوى الذي ينتجه مئات الصحافيين والمراسلين في شبكة «بلومبرغ» حول العالم.


أحدث تعديل 12-11-2020 الساعة 11:45