نشر في 10-11-2020 الساعة 20:36

من المتوقع أن تكشف شركة “آبل”، اليوم الثلاثاء، عن أجهزة حاسوب “ماك” الجديدة، والتي يعتقد أنها ستستخدم رقائق المعالجات التي طورتها بنفسها.

وبحسب موقع “البوابة العربية للأخبار التقنية- آيت نيوز”، فإن هذه الخطوة قد تعيد إشعال سباق السيطرة على سوق رقائق أجهزة الحاسوب المكتبية والمحمولة، والتأثير على لاعبين رئيسيين، مثل شركة “كوالكوم” الأمريكية.

وتهيمن شركتا “إنتل” و”إيه إم دي” على السوق منذ عام 2006، عندما انضمت “آبل” إلى معظم صانعي أجهزة الحاسوب الرئيسيين الآخرين في استخدام الرقائق القائمة على بنية الحوسبة “x86” من “إنتل”.

ويقول الموقع إن “آبل” قد تعلن اليوم عن عملية مدتها عامان؛ لإنهاء علاقتها التي استمرت 15 عاما تقريبا مع “إنتل”، من خلال تقديم أجهزة حاسوب “ماك” مع رقائق صممتها هي استنادا إلى تقنية هندسة الحوسبة من “أي آر إم”، التي وافقت شركة “إنفيديا” على شرائها في صفقة قيمتها 40 مليار دولار.

وستصمم آبل الرقائق باستخدام تقنية “أي آر إم”، ويصنعها لها شريك؛ ربما يكون منتج أشباه الموصلات التايوانية “تي إس إم سي”، الذي يصنع معالجات لأجهزة آيفون. تستخدم تقنية “إيه آر إم” البريطانية في معظم هواتف أندرويد الذكية.


أحدث تعديل 10-11-2020 الساعة 20:36