نشر في 09-11-2020 الساعة 17:11

 يطلق سعادة الدكتور طلال أبوغزاله، رئيس ومؤسس طلال أبوغزاله العالمية في 16 من تشرين الثاني مؤتمر “قمة الشراكة العالمية الافتراضية”، بالتزامن مع اليوم الدولي للتسامح الذي اعتمدته الأمم المتحدة.

ووجه منتدى التحديات العالمية، الذي أسسه الدكتور أبوغزاله منذ عشر سنوات، رسائل مفتوحة لأمريكا والصين من صديق يقترح شراكة عالمية مبنية على إرث أنسون بيرلينغيم.

ودعا أبوغزاله الدولتين إلى مشاركة مصالحهما مع بقية العالم، بعد إعلان نتائج الانتخابات الأمريكية الرئاسية، وتجاوز المخاوف والتوقعات السابقة والمتعلقة باندلاع حرب بين الدولتين.

وأضاف “لذلك وبكل تواضع أطلق قمة الشراكة العالمية الافتراضية في السادس عشر من شهر تشرين الثاني الحالي من خلال الموقع الإلكتروني www.USChinaTolerance.com، مشيرا إلى أن القمة ومنتدى التحديات العالمية سيعملان على مدار عام كامل كشريك تنسيقي، والعمل على دعوة قادة كل الدول والمنظمات العالمية والشركات والمؤسسات العالمية والأفراد في كل مكان للانضمام إلى عملية إنشاء شراكة عالمية جديدة للقرن الحادي والعشرين.

وبين الدكتور أبوغزاله أن قيم التسامح بحاجة إلى مرونة عالمية وإيجاد نماذج لتمكين الشباب لقيادة التنمية المستدامة، لنكون ضمن عناصر فعالة لمبادرة الشراكة العالمية. وقال: “هذه الأمور باعتقادي أن جميع من لديهم إرادة حقيقة سيوافقون عليها.”  

من الجدير بالذكر أن هذه المبادرة تتماشى مع مبادئ الميثاق العالمي للأمم المتحدة الذي أسسه أمين عام الأمم المتحدة كوفي عنان كرئيس و طلال أبو غزاله كرئيس مشارك واستمر في الرئاسة بالاشتراك من قبل بان كي مون وطلال أبو غزاله.

للمزيد من المعلومات عن دور السيد أنسون بيرلينغيم في تعزيز التعاون بين الولايات المتحدة والصين، يمكنكم إرسال طلب للبريد الإلكتروني:

[email protected]

الدكتور والتر كريستمان، هو أحد الروّاد العالميين في تصميم مشاريع تعاونية جديدة، ومنسق “قمة الشراكة العالمية الافتراضية” ورئيس مؤسسة بيرلينغيم.

للانضمام للقمة الشراكة العالمية الافتراضية، الرجاء إرسال طلب للسيد رامز قنيبي على البريد الإلكتروني [email protected]


أحدث تعديل 09-11-2020 الساعة 17:11