نشر في 07-11-2020 الساعة 21:22

أكدت المطربة الأمريكية بيونسيه أنها قررت أن تعطي لنفسها تصريحاً بالتركيز على السعادة وتدليل نفسها، في مواجهة كورونا أو أية متاعب في العالم.

وأضافت أيقونة الغناء لأكثر من 20 عاماً، أنها نجحت لأنها تحترم فيها وقبل ذلك تحبه، ولأنها توازن بين حياتها الخاصة وأسرتها وأطفالها وبين فنها الذي تحرص على التجديد فيه دائماً.

وتظهر النجمة السمراء على غلاف مجلة فوغ الشهيرة في إصدار شهر ديسمبر المقبل مع تحقيق مطول عنها، ومقابلة تتناول كل أسرار حياتها الخاصة وعملها، ورأيها في الموضة والأحداث الجارية في أمريكا والعالم.

ورغم أن بيونسيه (39 عاماً) تفضل أن يتحدث عنه فنها، إلا أنها تحدثت عن العنصرية والعدالة الاجتماعية المفقودة، ورأيها في الموضة والأناقة والجمال، وانطباعاتها عن أولادها الثلاثة بلو إيفي 8 سنوات، والتوأمين سير ورومي 3 سنوات.

وأوضحت أنها تشعر بالسعادة في أعماقها، ما يمنحها القوة والثقة، رغم كل جنون العام الجاري وأحداثه المضطربة وأقواها وأشدها وباء كورونا.

وأضافت أنها تحاول أن تسعد نفسها، وتشع ذلك الإحساس على من حولها، لذلك تتجنب التفكير في كل ما يضايقها، وتحاول أن تدلل نفسها، لكي تستطيع أن تنجز وتعمل وتنجح.



وعن علاقتها مع أطفالها، قالت إنها تحاول أن تكون صديقة لهم وخاصة مع ابنتها الكبرى بلو إيفي، وتؤمن بأن التربية تتحقق بأن تكون قدوة لهم.


أحدث تعديل 07-11-2020 الساعة 21:22