نشر في 03-11-2020 الساعة 16:40

حسمت الفنانة التونسية درة الجدل المثار حول زواجها من رجل متزوج وهو رجل الأعمال هاني سعد، بعد تعرضها لهجوم كبير من قبل جمهورها عقب تصريح زوجة زوجها الأولى منة هشام أنها لم تنفصل عنه أمس الاثنين بالتزامن مع حفل زفاف درة وهاني سعد. 

وقالت درة في تسجيل صوتي لإذاعة تونسية إن زوجها مطلق واختار أن يستكمل حياته معها معقبة: كل إنسان حر في اختياراته وحياته الخاصة يعيشها هو ويعرفها هو أنا اخترت رجل يحبني ونحبه والزواج هو الطريق المشروع الطبيعي اللي ربي وجهنا له لأننا نحب بعضنا… وأتمنى الناس توقف كلام شوية علي وشكرا لكل من فرح لي”.

واختارت الفنانة درة، فستانا من تصميم اللبناني زهير مراد، وبلغت قيمة الفستان 3205 دولارات، وذلك خلال عرضه بأحد مواقع الأزياء الشهيرة وهو ما يعادل 48 ألف جنيه. 

وظهر هاني سعد، في جلسة تصوير عقد القران يرتدي ساعة من ماركة royal oak يبلغ ثمنها ٣١ ألف دولار أمريكي، أي ما يعادل ٤٩٥ ألف جنيه مصري.

وتم عقد قران الفنانة درة على رجل الأعمال هاني سعد، ونشرت درة عدة صور لهما عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى لتبادل الصور والفيديوهات “إنستغرام”. 

وعلقت درة على الصور: “ما جمعه الله في الحبّ لا يفرقه إنسان الحمد لله الذّي تتم بنعمته الصّالحات  تمّ عقد قراني على من اختارني قلبه واختاره قلبي وجمعنا النصيب والقدر شكرا وكل الحب للأصدقاء والأحبّاء الذين يشاركوننا فرحتنا بالحضور أو وجدانيا”.

وكتبت لها الفنانة لطيفة، “الف مبروووووك يا حبيبتى ربى يسعدكم ويهنيكم الله غالب كنت نتمنى نكون معاك”.


أحدث تعديل 03-11-2020 الساعة 16:40