نشر في 13-09-2020 الساعة 22:41

اثار الفنان المصري تامر حسني الجدل خلال الأيام الماضية، خاصة بعد أن ظهر في أحدث اطلاله له على السوشال ميديا بملامح مختلفة عما اعتادها الجمهور، لتنطلق حوله التكهنات والتخمينات في خصوص خضوعه لعملية تجميل جديدة.

وبدت ملامح حسني مختلفة عن الماضي حيث أصبح وجهه أطول وعلى شكل مربع من الجوانب، وعلى ما يبدو أن هذه العمليات التجميلية بدأت منذ عام 2018، خاصة بعد ظهور حسني في حلقة “ذا فويس كيدز” بشكل جديد آنذاك بعد خضوعه لحقن “تكساس” والتي تجعل الفك أكثر عرضًا إلى جانب غمازة في الذقن جديدة لم تكن موجودة مسبقًا.

وعلق الجمهور على إطلالات تامر الحسني بشكله وملامحه الجديدة، وبعضها حمل نوعًا من العتاب والتعليقات.

على صعيد آخر، لا يزال تامر حسني ينتظر عرض فيلمه الجديد “مش أنا” والذي تأجل صدوره في السينمات بسبب أزمة فيروس كورونا، ويشاركه في بطولته كلًا من حلا شيحة، ماجد الكدواني، حجاج عبد العظيم، سوسن بدر، محمد عبد الرحمن، إياد نصار، سيناريو وحوار تامر حسني، إخراج سارة وفيق.

View this post on Instagram

#mbcthevoicekids #tamerhosny

A post shared by Tamer Hosny (@tamerhosny) on


أحدث تعديل 13-09-2020 الساعة 22:41