نشر في 26-08-2020 الساعة 09:53

رفضت إحدى محاكم مدينة لوس أنجلوس الأمريكية، الشكوى التي رفعها المخرج الفرنسي من أصل بولندي رومان بولانسكي بشأن طرده من أكاديمية فنون وعلوم السينما المانحة لجوائز الأوسكار حسبما ذكر موقع usatoday.

ورأت القاضية ماري ستروبل من محكمة لوس أنجلوس في قرارها أن إجراء الأكاديمية “مبرر” في إقصاء بولانسكي عن صفوفها.
وأوضحت أن هذا الإقصاء “أتى مدعوما بأدلة وليس نزوة أو إجراء تعسفيا”. وفقا لموقع “فارايتي”.

والتمس محامو المخرج البالغ من العمر 85 عامًا، المحكمة العليا في لوس أنجلوس لإجبار الأكاديمية إرجاع عضوية بولانسكي مرة أخرى، وذلك لعدم امتثالها للقواعد والسياسات واللوائح الخاصة بها، والتي تمثلت في عدم إعطاء بولانسكي إخطارًا كافيًا بطرده، وعدم منحه أو محاميه الفرصة لمرافعة قضيته شخصيًا.

وأصدرت الأكاديمية قبل أكثر من عامين، قرارًا بطرد المخرج رومان بولانسكي، وذلك بسبب سوء سلوكه الجنسي، حيث فر من الولايات المتحدة قبل 4 عقود بعدما اتهم بممارسة الجنس مع قاصر.


أحدث تعديل 26-08-2020 الساعة 09:53