نشر في 22-08-2020 الساعة 15:33

تصدر هاشتاغ “لبنانيون يتعرون في الخبر” موقع “تويتر” كتريند في المملكة العربية السعودية بعد إنتشار مقطع فيديو لحفل مختلط على أحد الشواطئ قيل بأنه في منطقة الخبر، الشرقية ولم يصدر أي تصريح رسمي بشأن الحفل.

ويظهر في المقطع مجموعة من الشببان والسيدات في ملابس البحر وهم يرقصون ويتفاعلون مع الأغاني الوطنية، كما رفع في الوسط العلم اللبناني، وهو ما دفع بعض الناشطين لإعتبار أنهم من الجالية اللبنانية المقيمة في السعودية.

بدوره، أعاد موقع صحيفة “سبق” السعودية نشر المقطع معلقة عليه “فيديو متداول لمجموعة من النساء والرجال من إحدى الجنسيات العربية يخالفون قيم المجتمع وأنظمة الذوق العام بأحد الشواطئ، ومغردون يطالبون بالقبض عليهم”.

ورغم أن الفيديو لا يمكن تحديد زمانه ومكانه بشكل صحيح إلا أنه أحدث ضجة كبيرة بين المتابعين في المملكة وتم إنتقاده بقوة واعتباره بأنه “مخل بالأخلاق”. في المقابل لاحظ بعض المغردين من سكان المنطقة بأن كورنيش الخبر لا يوجد فيه تلك المساحات والسور ولا المظلات الموجودة في المقطع، مؤكدين أن ما ينتشر غير منطقي وغير صحيح وهدفه التحريض والتفرقة.


أحدث تعديل 22-08-2020 الساعة 15:33