نشر في 15-08-2020 الساعة 20:44

تسربت للنجمة اللبنانية مي حريري صوراً من داخل العناية المركّزة في احدى المستشفيات حيث كانت تخضع للتنفّس الإصطناعي .

وقد تواصل موقع بيروتكم مع النجمة مي حريري للاطمئنان على صحتها من اثار هذا التفجير فروت ما حصل معها خلال اللحظات العصيبة التي سبقت التفجير وخلاله وما بعده حيث اصيبت بالذعر ودخلت بنوبة من البكاء ولا تذكر سوى انها كانت تسمع انهيار الزجاج في بيتها الكائن بالاشرفية وتمكنت بصعوبة بالغة من النزول الى الطوابق السفلية وهي لا تدري بالذي جرى وماهيته ولم تكن تعرف اين حدث هذا الانفجار

وهذا الحادث الذي صدمها دفعها للسفر مباشرة الى لندن لمتابعة علاجها وتمنت الشفاء لجميع الجرحى مع ايمانها العميق بأن بيروت ستعود اجمل مما كانت عن ذي قبل.

وقالت شعرت بالرعب الفظيع من صوت الانفجار وكل ما فكرت به هو ابنتي الصغيرة وبعدها لا اذكر شيئاً وحتى الان لا احب استذكار هذه الحادثة .


أحدث تعديل 15-08-2020 الساعة 20:46