نشر في 13-08-2020 الساعة 10:00

لا يقتصر عمل المغني الكندي “ذا ويكند” الخيري على أمريكا الشمالية، فقد قدم مساعدات مالية للمتضررين في الانفجار المأساوي الذي هز مرفأ بيروت.
قاد مدير أعمال المغني “وسيم صليبي” وزوجته “ريما فقيه” حملة خيرية لإغاثة المتضررين من انفجار الأسبوع الماضي في لبنان، وتبرع “ذا ويكند” بـ300 ألف دولار لصالح الحملة التي تحمل اسم Global Aid for Lebanon.

ووفق ما نقله موقع TMZ الإخباري، أفيد أن الأموال ستوزع على برنامج الغذاء العالمي والصليب الأحمر اللبناني ومركز الأطفال في البلاد.
وصرَّح اللبناني- الكندي “وسيم صليبي”، قائلًا: “يشرفني جدًا العمل مع فنانين يهتمون كثيرًا بالعالم، ويهتمون لما حصل لأشقائنا وأخواتنا في لبنان الذين يعانون من الألم ويحتاجون إلى مساعدتنا الجماعية”، كما شكر “ذا ويكند” على كرمه.
يذكر أن أن “وسيم” و”ريما” انطلقا بالحملة وتبرعا  بمبلغ 250 ألف دولار دعماً للصليب الأحمر اللبنانيّ وبرنامج الأغذية العالميّ للأمم المُتّحدة ومركز سرطان الأطفال في لبنان.


أحدث تعديل 13-08-2020 الساعة 10:00