نشر في 11-08-2020 الساعة 18:15

عقّب الفنان اللبناني عامر زيان على الاحداث اللبنانية خصوصاً بعد استقالة الحكومة اللبنانية امس التي كانت برئاسة حسان دياب وتوقع جراء احداث لبنان السابقة على مر السنين، وكتب عبر حسابه في موقع التدوين ن الاجتماعي تويتر :”تذكرو كلامي مع أنو الوجع كبير المجلس النيابي باقي ومارح يسقط ورح تيجي حكومة متل الحكومات السابقين يمكن تكون احسن بشوي وبرأيهون وانا واثق شو عم قول انو العالم بتنسى وما في شي رح يتغيير بنظرهون لو رح يروح مليون قتيل ويسعد صباحكون”.

وكان الفنان زيان قد كشف منذ أيام قليلة الفنان عامر زيان عن نجاته من إنفجار بيروت الضخم  أمس وذلك بعد تعرّض منزله لعدد كبير من الأضرار.

ونشر عامر مجموعة من الصور تظهر آثار الدمار داخل منزله أرفقها بتعليق: ” بيتي بوسط بيروت تأذى متل بيوت كل الناس.. ما في شي بالدني بيحرز.. زمطنا من الموت.. “.

واشار عامر الى أنه دخل المستشفى لمعالجة الجروح التي اصابته وبأن منزله تضرر جدا لكن هذا لا يعتبر أمر خطير امام معاناة الناس والضحايا الذين وقعوا وفقدناهم في هذه الكارثة التي حلت بنا.

واضاف: “يا عالم جريمة بهيدا الحجم وبعدكون عم تحكو كيف التحقيق واذا لجنة تحقيق دولية او مدري شو جيبو الكل من كبيرهون لا صغيرهون عالحبس شو هالمسخرة هيدي ما في اوقح من هيك” اللي كان قريب عالأنفجار بيعرف شو هيي هاللحظة البشعة وما حدا مطرح حدا والله لا يجرب حدا شي لا يوصف انا من بين هيدي الناس والله ما ضرني والبيوت وأجري سوا بس اللي ماتو والجرحى والصدمة هيدي شووووووووو مش جريمة بحق الأنسانية”.

ويذكر أن انفجار بيروت مساء الثلاثاء الماضي، تسبب في دمار هائل بالمباني السكنية والمتاجر والسيارات على بعد عشرات الكيلومترات من موقع الحادث في مرفأ بيروت واسفر عن اكثر من 4 آلاف جريح واكثر من 60 من المفقودين واكثر من 130 شهيد.

من ناحية ثانية، قال رئيس الصليب الأحمر اللبناني لقنوات تلفزيونية محلية، يوم الأربعاء، إن عدد القتلى جراء الانفجار الهائل الذي هز بيروت يوم الثلاثاء 4 آب بلغ اكثر من 100 قتيل واكثر من 4000 جريح ومفقودين لا يزالون تحت الأنقاض.

وتسبب انفجار بيروت، في دمار هائل بالمباني السكنية والمتاجر والشوارع على بعد عشرات الكيلومترات من موقع الحادث في مرفأ بيروت.

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون إن 2750 طنا من نترات الأمونيوم كانت مخزنة في الميناء منذ ست سنوات دون إجراءات سلامة وإن هذا الأمر “غير مقبول“.

ودعا عون إلى عقد جلسة استثنائية لمجلس الوزراء يوم الأربعاء الماضي وأكد ضرورة إعلان حالة الطوارئ في بيروت لمدة أسبوعين.

وقال الأمين العام للصليب الأحمر جورج كتانة  إن الانفجار أدى إلى مقتل أكثر من 100 شخص، وإصابة أكثر من 4 آلاف جريح واكثر من 60 شخص مفقود.

وأعلنت المستشفيات اللبنانية حالة الطوارئ القصوى، عقب التفجير الضخم الذي شهدته منطقة الميناء البحري في العاصمة اللبنانية بيروت.


أحدث تعديل 11-08-2020 الساعة 18:16