نشر في 28-07-2020 الساعة 11:00

تعرضت مودة الأدهم للإغماء بينما دخلت حنين حسام في نوبة بكاء داخل قفص الاتهام وتعالت صرخات أهالي المتهمين داخل المحكمة عقب صدور الحكم عقب صدور حكم المحكمة الاقتصادية بحبسهما لمدة سنتين، لكل منهما، لإدانتهما بالتعدي على قيم المجمتع، وتغريم كل منهما ٣٠٠ ألف جنيه

وفي أعقاب النطق بالحكم انهارت والدة مودة الأدهم من البكاء مرددة: “بنتي بريئة والله مظلومة معملتش حاجة”، فيما طلبت قوات الأمن المتواجدة الإسعافات الأولية بعد انهيار وإغماء المتهمتان حنين حسام ومودة الأدهم فور صدور الحكم.

فيما انفعل والد حنين حسام بعد صدور الحكم، مرددا “حبستوها ليه، سنتين عشان صور.. لا قتلت ولا زنت ولا سرقت، ليه حبستوها، بنتي بتموت عايز أقعد معاها 5 دقايق بس حرام عليكم، ارحموني عايز اقعد مع بنتي بتموت، الدنيا كلها صور اشمعنا بنتي بنتي مزنتش ولا قتلت”.

كانت النيابة العامة قد التحقيق مع المتهمين، وأمرت يوم 11 يونيو الماضي، بإحالة المتهمين للمحاكمة الجنائية، ونسبت للمتهمتين مودة وحنين، ارتكاب جرائم التعدي على المبادئ والقيم الأُسريَّةِ في المجتمع المصري، وإنشاء وإدارة حسابات خاصة عبر الشبكة المعلوماتية لارتكاب تلك الجريمة، واشتراك الباقين معهما في الجريمتين المشار إليهما، وحيازة أحدهم برامج مصممة بدون تصريح من جهاز تنظيم الاتصالات، أو مسوغ من الواقع أو القانون؛ بغرض استخدامها في تسهيل ارتكاب تلك الجرائم، وإعانته إحدى الفتاتين على الفرار من وجه القضاء مع علمه بذلك، وإخفائه أدلة للجريمة، ونشره أمورًا من شأنها التأثير في الرأي العام لمصلحة طرف في الدعوى.


أحدث تعديل 28-07-2020 الساعة 11:00