نشر في 15-07-2020 الساعة 17:19

فجرت القضية الشهيرة بين النجم العالمي جوني ديب وزوجته الممثلة الأمريكية امبر هيرد حول تعرضها للضرب على يد النجم العالمي مفاجاة جديدة، تشير الى ان جوني ديب كان يتدخل في حياة ” امبر هيرد” بشكل كبير.
ونفى جوني ديب للمحكمة البريطانية مزاعم اعتراضه على ملابسها أو تدخله في هذا الشأن ، مؤكدا انه كان فقط يبدي رأيه في ملابسه ولكن لم يضع لها قواعد. 
واعترف جوني ديب أنه كان يرفض تقديم آمبر هيرد مشاهد عارية في الأفلام قائلا :” لم اكن مرتاحا لهذه الفكرة لكي يؤمن الكثيرين بموهبتها التمثيلية”.
واشارت صحيفة ديلي ميل البريطانية الى أنه في اليوم الخامس لجلسات القضية الأشهر في هوليوود، سوف تشهد خطيبة جوني ديب السابقة الممثلة Winona Ryder انه لم يتعدى عليها من قبل خلال فترة ارتباطهما، وهي الشهادة التي تعزز من موقف النجم العالمي الذي يواجه اتهامات بالتعدي بالضرب على امبر هيرد خلال فترة زواجهما.

blank

أحدث تعديل 15-07-2020 الساعة 17:19