نشر في 24-06-2020 الساعة 15:26

يخضع اليوم الفنان المصري محمد الشرنوبي للتحقيق في نقابة المهن الموسيقية المصرية بسبب استمرار أزمته مع منتجته السابقة سارة الطباخ، ودخول شركة روتانا طرفا.

وقد فوجئت المنتجة سارة الطباخ بتوقيع محمد الشرنوبي مع شركة روتانا لتوزيع أغنيته الجديدة ( قلبي ارتاح ) دون علمها رغم أنها الوكيل الحصري له.
ويقضي الاتفاق الاخير بين الجانبين والذي تم برعاية اللجنة الثلاثية بغرفة صناعة  السينما بتاريخ 16 فبراير 2020 الزام الشرنوبي بتنفيذ العقد وتسليم سارة الطباخ توكيلا رسميا موثقا بالشهر العقاري.
قد اختصمت سارة الطباخ  الفنان محمد الشرنوبي في غرفة صناعة السينما ونقابة الموسيقيين، ولا سيما بعد إخلال الأخير ببنود التعاقد الجديد بينهما، وتغير محاميه حسام لطفي بعد خلاف نشب بينهما لعدم استطاعته إثبات حقه.

كان “الشرنوبي قد أعلن قبل أيام عن عقد قرانة على راندا رياض، مديرة أعمال الفنانة أنغام، واقتصر عقد القران على حضور الأسرتين فقط، بينما حرصت راندا، على حضور أنغام حيث تعتبرها فردا من العائلة.


أحدث تعديل 24-06-2020 الساعة 15:26