نشر في 24-05-2020 الساعة 20:26

تعرض الفنان الجزائري حكيم دكار، بفيروس كورونا، وهو ما تحول بعدها لقسم العزل في مستشفى قسنطينة شرقي البلاد فجر اليوم.

وطمأن كتاب وفنانون جزائريون بأن وضع الفنان مستقر، وهو يحظى حاليا برعاية طبية في المشفى الحكومي المخصص لمرضى فيروس كورونا بولاية قسنطينة.

ويشغل دكار عضوية المجلس الشعبي لبلدة قسنطينة، حين فاز بمقعد نيابي في انتخابات محلية مثيرة جرت في خريف 2017.

ويعد حكيم دكار من الفنانين البارزين في الجزائر، عبر مسار طويل خاض فيه تجارب مسرحية وتلفزيونية لافتة، وهو من مواليد 30 أبريل/نيسان 1967.

وعرف بأدواره الكوميدية التي استقطبت الجمهور العربي، عبر سلسلة ”جحا“ و“ظل الحكايا“ بالاشتراك مع التلفزيون السوري عام 2011، و“يا شاري دالة“ و“طريق الهبال“ و“أشعب“ و“بيناتنا“ و“خباط كراعو“، وغيرها.

كما أسندت له مهام عديدة في لجان التحكيم بمهرجانات مسرحية، أبرزها مهرجان المسرح الجامعي والمسرح العربي، وظل حاضرا بالمشهد الفني الجزائري لسنوات.


أحدث تعديل 24-05-2020 الساعة 20:26