نشر في 12-05-2020 الساعة 16:02

كشف موقع “السياسة” انه بعد ما أُفصح عن إصابة 13 عنصراً من الجيش في المحكمة العسكريّة، علم موقع “السياسة” أنّ 105 اصابات جديدة سُجّلت بينهم من أمس حتى اليوم. 

وفي السياق، فإن المسؤولين تكتّموا عن الافصاح عن أعداد المصابين “دفعة واحدة” مخافة أن تصبح المحكمة العسكريّة هدفاّ جديداً للثوار المطالبين بالموقوفين لديهم.

وبناءً عليه قرر المسؤولون تجزئة الافصاح عن العدد الحقيقي على ثلاثة أيام. 

هذا التكتّم إن كان من حق المسؤولين فهو يشكّل خطراً على حياة الأفراد الذين يحتكون بهم كما يشكّل خطراً كبيراً على الموقوفين. 

تضع “السياسة” هذا الخبر بتصرّف المعنيّين. زيارة الرابط الاصلي


أحدث تعديل 12-05-2020 الساعة 16:02