نشر في 11-05-2020 الساعة 12:15

شهدت أحداث الحلقة السابعة عشر من مسلسل البرنس، المذاع على قناتى dmc، وdmc دراما، طوال أيام شهر رمضان، مراقبة “فتحى” أحمد زاهر لـ “علا” نور اللبنانية، أثناء عودتها للمنزل ليقوم باقتحام المنزل والذى حاول أن يشرح لها أنه يحبها، ولكنه قامت بصده وأشهرت السكين في وجهه وحاولت أن تطعنه به ولكنه سيطر عليها وأسقط السكين من يدها ثم غادر المنزل بعدها.

محاولة السجناء الذي اعتدى عليهم “رضوان” محمد رمضان، أن يتصالحوا معه من أجل بعض المصالح الشخصية التى يريدونها، ولكنه عرض عليهم طلبا بأنه يريد أن يجرى مكالمة هاتفية لوالد زوجته الراحلة حتى يطمئن على ابنته منهم.

وانتقل المشهد الثانى إلى ذهاب “فتحى” أحمد زاهر و”فدوى” روجينا الى منزل والد ووالدة “لبنى” زوجة “رضوان” للبحث عن “مريم” ابنة رضوان، وينجحون في ذلك بعدما قاما بوضع مخدر في الشاي لهما، وفى نفس الوقت نجح “رضوان في إجراء المكالمة الهاتفية بعد وعد “صلاح بليلة” محمد أحمد ماهر، بأنه سيجرى الاتصال في الخفاء دون أن يعلم أحد، والمفاجأة كانت صادمة عليه بعدما علم بأن ابنته تم خطفها، أدى إلى انهياره وتسبب اكتشاف حراس السجن بأن في حيازته هاتف، ليصطحبوه إلى المأمور، لتختتم الحلقة لتشويق الجمهور ما سيحدث في الحلقات القادمة.

تدور أحداث المسلسل حول عائلة “البرنس،” و”رضوان البرنس” الذي يجسد شخصيته النجم محمد رمضان ويعمل سمكري في ورشة والده يجد نفسه مسئولا عن عائلته بعد وفاة والديه، مما ينتج عنه بعض المشكلات الأسرية بينه وبين أشقائه الـ6 وهم “عبد المحسن” ويجسده إدوارد، و”فتحي” أحمد زاهر، و”ياسر” محمد علاء، و”نورا” ريم سامي” و”عادل” أحمد داش و”رأفت” أحمد فهيم.

مسلسل “البرنس” يعرض على قناتى dmc و dmc دراما، وهو من تأليف وإخراج محمد سامي وبطولة، محمد رمضان، نور ، احمد زاهر، روجينا، نجلاء بدر، ادوارد، دنيا عبد العزيز، عبد العزيز مخيون، ريم سامي، سلوى عثمان، محمد علاء، صفاء الطوخي، محمد حاتم، رحاب الجمل، حازم ايهاب، أحمد داش، وإنتاج شركة سينرجي.


أحدث تعديل 11-05-2020 الساعة 12:16