نشر في 08-05-2020 الساعة 22:34

علق المخرج سامح عبد العزيز على مشاهد الجنازة والمقابر والمشرحة في الحلقة الـ14 من مسلسل “خيانة عهد” للنجمة يسرا والتى عرضت أمس الخميس، ونالت نجاح جماهيرى عريض.

وقال سامح عبد العزيز، إن مشهد المقابر تم تصويره في يوم كامل ولكن تحضيره استغرق 4 أيام، خاصة مشهد المشرحة ليسرا مؤكداً أنها أبدعت فيه بشكل ممتاز ولا يوصف، معلقا :”من كتر ما يسرا دخلت في المود، أنا خفت عليها لأنها وصلة لدرجة التوحد مع الشخصية، فالمشهد كان مخيف جداً”.

وتابع المخرج سامح عبد العزيز قائلا :” جميع الممثلين كانوا في حالة حداد لدرجة إن تلك الحالة وصلت للمساعدين والعمال خلف الكاميرا، وهذه كانت حالة اللوكيشن قبل انطلاق التصوير وكلمة أكشن.

وأكد سامح عبد العزيز أن الجميع كان يعمل بصدق وإتقان وإحساس ولا نقصد مطلقاً أن نكون تريند والحمد لله إن الإحساس وصل للجمهور فالتريند هو أخر همنا، مشيراً إلى أنه وهو في غرفة المونتاج بكى كثيراً في هذه الحلقة فالتصوير كان في حالة تماس فنى ولا نتكلم غير بالعين فقط  لذلك خرج بهذا الصدق.

وعن قصيدة محمود التهامي “قلبي خواء .. عقلي خواء”، في الحلقة، قال سامح عبد العزيز، إن محمود التهامي صديق مقرب له، ووصفه بالرجل العلامة وحينما كان يصور المشهد حدثه هاتفياً وقال له: “انا محتاجك يا صديقي”، فلبى الندى فوراً وكان جاهز فنياً وحينما شاهدنا المشهد سوياً حضر لى القصيدة والرجل مشكوراً أهداها للحلقة وظهرت بهذا الشكل”.


أحدث تعديل 08-05-2020 الساعة 22:35