نشر في 06-05-2020 الساعة 18:13

اعترف المطرب الكندي جاستن بيبر أن أصعب شيء في الزواج هو الغيرة وعدم الشعور بالأمان وعدم التسامح مع شريكة حياته، بينما «العشرة» هي الأجمل، منوهاً بأنه يعمل على تحسين شخصيته وتطويرها منذ زواجه من هيلي بالدوين قبل 20 شهراً.

وقال في سلسلة جديدة على حسابه في فيسبوك أنه اكتشف بعد الزواج جوانب مجهولة في شخصيته يحاول الآن تطويعها لكي يحقق لنفسه وزوجته السعادة.

وأضاف أن هناك أشياء مثل المسامحة والغيرة وعدم الشعور بالأمان لم يكن يدري أنها بحاجة للتغلب عليها وظهرت عليه فجأة بعد أن اختار الإنسانة التي يقضي معها بقية عمره، لذلك يبذل قصارى جهده لكي يتغلب عليها ويقترب أكثر من هيلي.

بالمقابل، أكد المطرب الكندي أن «العشرة» والصداقة هي أجمل ما في الزواج، منوهاً بأن كل جهد يبذله يجني ثماره في سعادته وزوجته واقترابه منها أكثر.

وأوضح أنه يعتبر زوجته أعز أصدقائه، وأنها تستحق أن يتعب لكي يحتفظ بها وترافقه في حياته حتى آخر العمر.

وأضاف أن الشعور بالأمان هو أساس الزواج والعهد الذي يقطعه أن يحب من يرتبط بها في السراء والضراء، في المرض والصحة، وهو أمر مدهش بالنسبة له ولكنه استطاع القيام به.

وكانت قصة الحب بين بيبر وهيلي قد بدأت في عام 2014، ولكنها انتهت فجأة واستمر الابتعاد والخصام لمدة عامين قبل أن يتأجج الحب بينهما مرة أخرى ويتزوجان بعد 3 أشهر من استئناف علاقتهما.


أحدث تعديل 06-05-2020 الساعة 18:13