نشر في 05-05-2020 الساعة 18:40

في الوقت الذي استقبل فيه الفلسطينيون مسلسل «أم هارون» الذي يبث يومياً على قناة MBC بنوع من الغضب، بعد أن رأوا فيه تشجيعاً على التطبيع مع إسرائيل، استقبلوا مسلسل «النهاية» الذي تعرضه قناة ON بردود فعل مرحبة بعد أن توقع العمل زوال دولة إسرائل، وإنهاء احتلال أراضيهم.

وانتقد المخرج الفلسطيني مصطفى النبيه مسلسل أم هارون، مشيراً إلى أن كاتبي العمل محمد وعلي عبدالحليم شمس، تعاملا مع المسلسل على أنه مجرد قصة عابرة للتسويق، فاهتما بالإطار الخارجي للحكاية وقفاً على الحياد، ولم يعطيا لأنفسهما مزيداً من الوقت في البحث والتنقيب، فنتج عن ذلك الكثير من المغالطات التاريخية، التي أضرت بالقضية الفلسطينية.

في الجهة المقابلة حظي مسلسل النهاية للممثل المصري يوسف الشريف بقبول فلسطيني واسع، حيث طالب رواد سوشيال ميديا فلسطينيون بالعمل على تقديم أعمال فنية ودرامية تؤكد على الحق الفلسطيني في الأراضي المحتلة، لا سيَّما أن إسرائيل تنتج بشكل متواصل، أعمالاً فنية تهاجم العرب والفلسطينيين وتصورهم كإرهابيين.


أحدث تعديل 05-05-2020 الساعة 18:40