نشر في 04-05-2020 الساعة 14:57

تسيطر حالة من الحزن الشديد في الحلقة العاشرة من مسلسل سلطانة المعز، على سلطانة وعائلتها وأصدقائها وأهل المنطقة، بعد مقتل سلام، وتشعر سلطانة بأنها السبب في مقتله لأنها هي التي ورطته وجلبت له قضية شمس ونعيم وكذلك أخبرته بشكوكها في نعيم.

وتقوم سلطانة بتتبع حركة شقيقها قبل وفاته بيومين من خلال هاتفه  المحمول والانترنت، ويظهر أنه كان في سيناء، ولا تزال سلطانة تشك في زوجها نعيم وتقوم بالتصنت على هاتفه، لأنها تظن أنه الذي يقف وراء مقتله شقيقها.

ويكتشف نعيم أن سلطانة تتجسس على هاتفه، فيقوم بخداعها ويتحدث مع شقيقته حول تأثره الشديد بمقتل سلام وحزنه الكبير على سلطانة والحالة التي تمر بها، وأنه يقدر ما هي فيه، ويفكر في أن تذهب لعمل عمرة هي ووالدتها.

والمسلسل من بطولة غادة عبد الرازق، ويشاركها الفنان الشاب كريم الأبنودي، والفنان حسن حسني، ومحمد لطفي، وإخراج محمد بكير، وتأليف إياد إبراهيم.


أحدث تعديل 04-05-2020 الساعة 14:57