بعد 3 أسابيع من “الحجر”.. روبي ويليامز يعود لعائلته


عاد المغني العالمي روبي ويليامز، 46 عاماً، إلى حضن عائلته وأطفاله، بعد 3 أسابيع من الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19».

ورصدت الصور والفيديوهات، المشاعر الجياشة لهذه العودة بين ويليامز من جهة، وزوجته عايدة وأطفاله من جهة أخرى.

وظهر في الفيديو الذي نشرته عايدة، عبر حسابها على إنستغرام، كيف تركض ابنة ويليامز، ثيودورا، 7 سنوات، وابنه شارلتون، 5 سنوات، صوبه ويحتضانه بعد 3 أسابيع من الغياب في مشاهد عاطفية ومؤثرة للغاية.

وساءلت عايدة، في الفيديو، الطفلين، من القادم في الممر هناك؟ فقالا بصراخ وسعادة غامرة «أبي»، قبل أن ينطلقا لاحتضانه.

وأكدت عايدة، في تعليقها على الفيديو ، سعادتها بعودة زوجها لحضن عائلته وبيته، موضحة أن ويليامز كان في مكان ما خاضعاً للحجر والعزل الصحي لمدة 3 أسابيع بعد عودته من رحلة بأستراليا، بحسب «الدايلي مايل» البريطانية.

وأشارت عايدة إلى أنها وأطفالها بما فيهم ابنتها كوليت 18 شهراً والمولود الجديد بي، يحافظون على البقاء في المنزل والعزل الصحي في بيتهم بلوس أنجلوس في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.


Beirutcom.net