موقف محرج لإعلامية لبنانية تبولت على نفسها في الشارع


يحرص عدد من النجوم والمشاهير مؤخرًا على الظهور في بث مباشر مع معجبيهم ومتابعيهم عبر منصات مواقع التواصل ‏الاجتماعي، واضنمت لهؤلاء اللإعلامية اللبنانية وخبيرة التجميل جويل مردينيان التي حرصت على تلقي أسئلة المتابعين والرد عليها ‏في فيديو ب مباشر عبر خاصية القصص المصورة لحسابها على Instagram.‏

تلقت مردينيان مجموعة من الأسئلة حول حياتها الشخصية واهتمامها ببشرتها وشعرها إلى جانب سؤال من أحد المتابعين قال فيه: ‏‏”حدثينا عن موقف محرج تعرضتي له”.‏

أثار السؤال حماسة جويل التي دخلت في نوبة ضحك وهي تحكي موقفًا محرجًا تعرضت له قبل سابق عندما تعرفت على الإعلامي ‏وائل منصور وخرجت بصحبته هي ووالدتها ومدير أعمالها وزوجته، وذهبوا جميعًا إلى أحد المقاهي التي احتست فيها جويل 4 ‏أكواب كبيرة الحجم من الكاكاو المثلج، مما جعلها في حاجة ماسة لدخول المرحاض غير أنها قررت التماسك حتى تعود إلى المنزل ‏لاستحيائها من الدخول أمام الناس.‏

قررت المجموعة التي ترافق جويل الذهاب إلى أحد المناطق اللبنانية لتناول “السحلب” في مكان مزدحم بالناس والجو بارد، وبدأت ‏والدتها في إلقاء النكات وهي ترجوها أن تتوقف لأنها ستفقد أعصابها وتبول على نفسها، إلا أن والدتها لم تصدق إلا بعد أن حدث ‏الأمر وشعرت جويل بعدها بالإحراج وأرادت أن تبكي ولكنها لم تستطع إيقاف الضحك.‏

أضافت جويل أنها تعقمت واضطرت للالتفاف بأكياس بلاستيكية حتى تتمكن من ركوب السيارة والعودة لمنزلها، مشيرة إلى أن هذا ‏الموقف ظل يؤلمها ويشعرها بالحرج لمدة طويلة غير أنها تقبلته الآن ولا تشعر بمشكلة من أن تحكيه. ‏


Beirutcom.net