بيكربونات الصوديوم والحامض وتخلص من الاورام وسرطان الثدي


الغذاء الطبيعي النباتي الحي هو الدواء الأساسي وأول خطوة للعلاج.. لأنه هو الذي يبني كل خلايا الجسم والمناعة كل يوم بيومه، اثبتت الدراسات أن الليمون الحامض له خصائص قوية مضادة للسرطان وله تأثير قوي خاصة على الأكياس والأورام.

لان تناول الحمضيات وخاصة الليمون، قد مَنعت كوقاية وحتى عالجت حالات سرطان.. ومع إضافة بيكربونات الصوديوم له سوف توازن درجة حموضة الجسم وهذا يوقف السرطان عن الانتشار.

دراسة أمريكية حديثة أظهرت بالفعل أن النساء اللواتي يتناولون حوالي 75غ يومياً من الجريب فروت (كثمار أو عصير طازج) لاحظوا تراجعاً 22% في خطورة سرطان الثدي، إذا لم يأخذوا أي علاج كيماوي هرموني.

وندعو دائما على إجراء الفحوص الدورية والذاتية، من أجل الكشف المبكر عن المرض، لأن هذه العوامل من شأنها رفع نسب الشفاء والنجاة من المرض . وهنا تروي سيدة عن تجربتها بمرض سرطان الثدي:

” بدأت رحلة العلاج التي دامت خمس سنوات، وانتهت بإنقاذ حياتها، وأعادت إليها الأمل، هذه التجربة جعلتها تصر على أن تقهر هذا المرض الذي أرهق حياة الكثيرات وسرق أرواحهن مبكراً ليغير حياة أسر وأبناء وأزواج، هذا المرض الذي سمي مرض الشابات نذرت (سامية حداد)، التي تعمل ممرضة مسؤولة عن قسم الحوادث والعيادات في مستشفى نفسها لتساعد المرأة على تفاديه، والاحتيال عليه من خلال كشفه مبكراً والقضاء على أوكاره، ليتحول من كابوس مميت إلى مرض تتخطاه بمجرد أن تكتشفه مبكراً من خلال نشر الوعي لدى النساء، وحضهن على إجراء الفحوص الدورية من دون خوف أو وجل، حيث يمكن إجراؤها بشكل طبيعي ومن دون أي مبرر مرضي، وضمن هذه الفحوص تصوير (الماموغرام) للثديين .

وتقول سامية حداد: بعد اكتشافي إصابتي بسرطان الثدي، تلقيت دعماً نفسياً كبيراً من زوجي وأبنائي الأربعة، وتم استئصال الثدي، وداومت على العلاج الكيميائي والإشعاعي الذي استمر أكثر من 5 سنوات كنظام علاج للقضاء نهائياً على المرض ولا أزال مواظبة على العلاج المقرر لي، ومن خلال تطوعي بأنشطة جمعية مرضى السرطان وفي محاولة مني لإنقاذ أكبر عدد من النساء، وتعريفهن بأن الأمر بسيط، فالكشف المبكر يغني عن الموت وعن العلاج الكيميائي، وحتى عن استئصال الثدي الذي بات بالنسبة لبعض النساء رديفاً طبيعياً للسرطان “.

ان علاج السرطان الكيماوي له تأثيرات جانبية مروعة، أسوأها هو تدمير الخلايا السليمة، أي بتعبير أبسط: الكيماوي يقتلك…. وكذلك العلاج الإشعاعي خطير جداً يسبب حروقاً عميقة لا تشفى خلال سنوات، وهو يسبب سرطان حتى للشخص السليم… بينما عصير الليمون الحامض مع بيكربونات الصوديوم، يقتل فقط الخلايا السرطانية.

 

المكونات وطريقة الوصفة:

2 ملعقة عصير ليمون حامض عضوي  معصور طازج.

— نصف ملعقة شاي صغيرة من بيكربونات الصوديوم (بكنج صودا لكن تأكد أنها مادة بيكربونات نقية، دون إضافات أو ألمنيوم.. الأفضل شراء بيكربونات الصوديوم النقية من الصيدلية أو مخازن المواد الكيماوية في بلدك).

— كوب من الماء 250مل.

الطريقة:

على المرضى شرب المزيج أربع مرات كل يوم… وتأكد أن يكون الليمون من النوع الحامض وعضوي، لكي تتجنب المبيدات الكيماوية، ولأن الليمون العضوي أكثر فعالية بـ100 مرة من الليمون المزروع بالأسمدة الكيماوية والمبيدات.

تشرب دوماً على معدة فارغة…

 

 


Beirutcom.net