“عروس بيروت” يتصدر التريندات بمشاجرة كلامية بين ليلى وثريا


تصدرت الحلقة 77 من مسلسل عروس بيروت، الجزء الثاني، مواقع السوشيال ميديا من فيسبوك وتويتر، وموقع البحث العالمي google ، خاصة في المملكة العربية السعودية، وذلك بعد ما شهدته الحلقة 77 من أحداث ومشاجرات بين ليلى وثرية.

وشهدت الحلقة ضغينة كبرى بين تقلا شمعون، في دور الست ليلى، وكارمن بصيبص في دور ثريا، زوجة الابن الاكبر للست ليلى، ظافر العابدين، وتطور الحديث حتى أغلقت ليلى الباب بشكل مهين للغاية في وجه ثريا.

 

وتضمنت الحلقات السابقة، استمرار عناد ثريا وفارس، وطلب ثريا الطلاق مجددًا، أكثر من مرة، إلى أن وقع لها حادث وغيرت رأيها بعد ذلك ورجعت مرة أخرى إلى زوجها فارس، ما أثار الغضب الكبير لحماتها ليلى، وبطبيعة الحال رنا والدة ابنه.

كما تضمنت الحلقات السابقة، مقابلة الست ليلى لحبيبها القديم المحامي عادل، والذي يستمر في حلقات عدة على التقرب منها، ولكنها تنظن دائمًا أنه ينتقم منها لما حدث قديما عندما تخلت عنه ولم تتزوجه.
وفي بداية الموسم الثاني من عروس بيروت، طلبت ثريا الانفصال عن فارس، بعد ما عرفت القصة الكاملة عن حبيبته القديمة رنا، وابنه منها أمير، وانقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد لفارس وعودته إلى لبنان مرة أخرى حفاظًا على كرامته، وآخرون مؤيدون لثريا وأن معها كل الحق في الانفصال بعد كسر الثقة في الأمر.
وأشعلت نهاية الموسم الأول، والحلقة الأخيرة من مسلسل “عروس بيروت” تريندات مواقع التواصل الاجتماعي بعد عرض الحلقة 60 من المسلسل.

 

ويعتبر مسلسل عروس بيروت، مسلسل درامي رومانسي لبناني، مليء بالحماسة، حيث أنتج في لبنان وتركيا، وتدور قصتة حول شاب وسيم، ظافر العابدين، يتعرف على فتاة كارمن بصيبص، عن طريق الصدفة ويغرم بها، لكن والدته تقلا شمعون، تقف حاجزًا بينهما، بسبب شخصيتها المتسلطة التي تتضح أكثر في الحلقات المتتالية.

ويشارك في المسلسل كل من ظافر العابدين وكارمن بصيبص وتقلا شمعون وسامي أبو حمدان وفائق عرقسوسي وليا مباردي ورشا مهدي ومحمد الأحمد وفارس ياغي وأيمن عبدالسلام ولينا حوارنة، وضحى الدبس وجو طراد وميا سعيد ومي صايغ وجاد أبو علي وفادي إبراهيم ورانيا سلوان ومرام علي وماري تريز معلوف وعلاء علاء الدين.


Beirutcom.net