نشر في 09-11-2019 الساعة 10:57

قدم الملياردير الأمريكي ورئيس بلدية نيويورك السابق مايكل بلومبرغ الأوراق اللازمة للتسجيل في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي الجمعة، في ولاية ألاباما الواقعة في المنطقة الجنوبية الشرقية للولايات المتحدة لينضم الى سباق الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وأكد موقع الحزب في الولاية الأمريكية خطوة بلومبرغ في تقديم أوراقه، إلا أن الملياردير البالغ من العمر 77 عاما لم يحسم، ما إذا كان سيخوض السباق الرئاسي، وقال إنه “ما زال يفكر في الأمر”، لكن تقديم أوراقه يسمح له بإبقاء كل الخيارات متاحة أمامه تمهيدا لانتخابات تشرين الثاني/ نوفمبر 2020.

وسبق أن أعلن بلومبرغ الذي شغل رئاسة بلدية نيويورك على مدار 12 عاما، أنه “لن يترشح حتى لا يقوض فرص نائب الرئيس السابق جو بايدن”.

لكنّ صحيفة نيويورك بوست نقلت عن مصدر مقرب من بلومبرغ قوله إنه “يعتقد أن بايدن ضعيف، في حين لا يستطيع بيرني ساندرز وإليزابيث وارن الفوز”، بحسب قناة “الحرة” الأمريكية.

ولم يخفِ بلومبرغ الذي كسب ثروته في وول ستريت، وقال إنه مستقل وجمهوري في الماضي، معارضته للتدابير التي دعا إليها وارن وساندرز.

فهذان العضوان في مجلس الشيوخ يخوضان حملة إلى اليسار، ويشجبان على وجه الخصوص نظاما “أفسدته” وول ستريت والمليارديرات والشركات الكبيرة.

ويتصدر جو بايدن وإليزابيث وارن وبيرني ساندرز المرشحين لكن المرشح الرابع، عمدة إنديانا بيت بوتيدجادج، وهو من الوسط، يحرز أيضا تقدما في استطلاعات الرأي.


أحدث تعديل 09-11-2019 الساعة 10:57