نشر في 17-10-2019 الساعة 12:30

نفذت الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب، قرار اغلاقها لجميع حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي كالفيس بوك وتويتر وانستغرام بعد حرائق لبنان احتراما لها ولمتابعيها.
وكانت قالت شيرين عبد الوهاب في رسالة مطوّلة عبر حسابها على موقع «تويتر»: «أنا متأكدة إن الأغلبية متصالحون مع أنفسهم ومحترمون، ولو كنت أنا أنظر للناس الذين يكرهون أنفسهم ويكرهون نجاح الآخرين ولا يعجبهم حاجة، لم أتقدم في حياتي ولم أحقق شيئًا».

لكن هذه التغريدة لقيت استنكاراً كبيراً من عدد كبير من المتابعين واهل الاعلام محاولين ثنيها عن الموضوع,

وتابعت: «اليوم نشرت تغريدة لأجل لبنان، أحببت أن أساعد بأي طريقة أقدر عليها، وهي من خلال صوتي. لست طبيبة أو مهندسة وهذا ما يمكن أن أساهم به، حتى لو قدمت المال فسيكون قليلًا. أردت أن أكون إيجابية وأقدم مساعدة، وعندما رأيت التعليقات على منشوري، اكتشفت أنه مهما فعل الإنسان فلن يعجب الناس، عدا عن أنهم قالوا إنني حملت وفقدت جنيني، مرة يزوجونني ومرة يقولون إنني لا أملك حسّ الانتماء لبلدي».

واختمت: «لذا ولأنني شخص مغلوب على أمري، قررت إقفال جميع حساباتي على السوشيل ميديا حتى لا أؤذي نفسي والمتابعين الذين يقرأون تعليقاتي، أرجو من محبيني ألا يستاؤوا من موقفي لأنه أمر يريحني ويسعدني».


أحدث تعديل 17-10-2019 الساعة 12:30