الموت يخطف المناضلة نادين جوني وقلبها محروق على ابنها!

نشر في 06-10-2019 الساعة 14:13

فجع اليوم اهل الصحافة والاعلام بوفاة الاعلامية اللبنانية والناشطة في المجتمع المدني والناشطة الحقوقية نادين جوني في حادث سير، أثناء توجهها للمشاركة بتظاهرة احتجاجية وسط بيروت.

ونعى الاعلامي جو معلوف في تغريدة عبر تويتر جوني، قائلا: “استيقظت اليوم على خبر وفاة الزميلة نادين جوني بحادث سير مؤسف. نادين التي كافحت وناضلت بوجه الزواج المبكر وقوانين الحضانة المجحفة والتي عملت مع منظمة أبعاد على عدد من القضايا الاجتماعية، هي نفسها التي عانت من الزواج المبكر وحرمت من ابنها. نادين لن نقول الوداع.. إلى اللقاء”.

 

ونادين جوني من بلدة بنت جبيل الجنوبية ، وهي رمز للنضال النسائي في لبنان، حيث تصدت لعادات الزواج المبكر وقوانين حضانة الطفل التي تظلم الأم والأبناء، بجانب رفضها القوانين الذكورية والعنف ضد المرأة، ومحاربة التمييز والقمع، وهي ام لطفل التي كانت محرومة منه وكانت تعمل في منظمة ابعاد.

 

وكانت اخر تغريداتها:

 

 


أحدث تعديل 06-10-2019 الساعة 14:15