نشر في 09-09-2019 الساعة 17:14

تصاعد الجدل مؤخرا بين الإعلامية السعودية روزانا اليامي، والإعلامي الإماراتي صالح الجسمي عقب نشرها فيديو مع زوجها، والذي اعتبره كثيرون بأنه “خادش للحياء”.

وانتقد الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي، تصرفات روزانا اليامي، عبر حسابه الرسمي على موقع “إنستغرام” ، مبديا استغرابه من تصرفها مع زوجها، متسائلا هل يقبل المجتمع السعودي والإماراتي هذا التصرف، واعتبر الفيديو الذي نشرته اليامي خادشا للحياء، إذ أن القبلات والأحضان مع الزوج في الأماكن العامة مرفوضة وخادشة للحياء.

إلا أن اليامي ردت على منتقديها، واعتبرت أن هذا الأمر يكون في نطاق الأمر الاعتيادي، معللة ذلك بأنه زوجها وحلالها، وأن كثيرين من الفنانات الخليجيات فعلن ذلك ولم ينتقدهن أحد.

 


أحدث تعديل 09-09-2019 الساعة 17:14