نشر في 07-09-2019 الساعة 20:41

 الاشتباكات والقضايا بين النجم العالمي جوني ديب والنجمة العالمية آمبر هيرد، مازالت مستمرة حتى الآن، وآخرها دعوى التشهير التي أقامها ديب ضد هيرد.

وقامت هيرد صباح اليوم، بتعيين المحامي روبرتا كابلان للدفاع عنها في قضية التشهير التي أقامها طليقها السابق والتي بلغت قيمتها 50 مليون دولار، بعد أن نشرت الأخيرة مقالا في جريدة الواشنطن بوست، أشارت فيه للعنف المنزلي التي كانت تتعرض له أثناء فترة زواجهما.

وسرعان ما نفى ديب تلك الادعاءات في الكثير من المنصات الإخبارية وفي وسائل الإعلام، والتي وصفها فيما بعد بأنها أثرت بشكل كبير على مسيرته المهنية وكانت سببا رئيسيا في استبعاده من تجسيد شخصيته الشهيرة في فيلم Pirates of the Caribbean بالإضافة إلى اضرار مالية ضخمة.

المحامى كابلان يملك الكثير تجارب الدفاع عن تلك القضايا الشهيرة، فكانت أشهر القضايا التى تولاها قضية ميلاني كولر التي اتهمت المنتج بريت راتنر بالأغتصاب، وقضية مؤلفة سلسلة shitty media men الشهيرة.


أحدث تعديل 07-09-2019 الساعة 20:41