الاعتداء على الملحن حلمي بكر


كشف الملحن حلمي بكر عن تفاصيل واقعة الاعتداء المفاجئ للمرة الثانية عليه داخل منزله بالمهندسين، من جانب طليقته بمعاونة بلطجية، والذي أدى إلى إصابته في ذراعه اليمنى.

وقال بكر في تصريح صحافي «أين الشرطة، فيما يحدث لي من طليقتي، التي حصلت على كافة حقوقها، بعد انفصالها منذ عامين، لأننا اتفقنا على جلوس الطفلة معي مقابل حصولها على مبلغ مالي محدد».

وأضاف بكر، أن نجلته “ريهام” البالغة من العمر عامين، تجلس معه منذ فترة الانفصال بشهادة جيرانه المتواجدين بالمنطقة، موضحة أنه بعدما أثبت حالة التعدي عليه بقسم العجوزة، وعمل تقرير طبي بحالته، تم خطف نجلته.

وأوضح بكر أن البلطجية الذين اعتدوا عليه يجلسون برفقه طليقته داخل الشقة من باب الجنينة المقابلة للشارع.

وواصل الملحن حلمي بكر، أنه يستمع لنجلته تصرخ من ضرب طليقته لها وتعذيبها، وهي تجلس بالغرفة الأخرى من الشقة، موضحا أنها حاولت التعدي عليه بعدما سمعت ببيعه للشقة، مطالبا بالحصول على حق نجلتها التي حصلت عليه منذ عامين.


Beirutcom.net