صوفيا لورين تعود للسينما بعد غياب 10 سنوات


عادت النجمة العالمية صوفيا لورين، مرة آخرى لشاشات السينما، للظهور في فيلم جديد يحمل أسم The Life Ahead، وهو اقتباس من رواية رومان جاري La vie devant soi، والتي تم تحويلها لفيلم عام 1978 ونجح في حصد جائزة الأوسكار انذاك.

وستلعب النجمة العالمية الحائزة على جائزة الأوسكار، شخصية تدعى “روزا”، وهي أحد الناجيات من حريق الهولوكوست، والتي ستنشئ رابطاً قوياً مع طفل يبلغ من العمر 12 عاماً يدعى “مومو” وهو أحد المهاجرين السنغال، وسيكون الفيلم الجديد من إخراج ابنها المخرج إدوارد بونتي.

صوفيا لورين صوفيا لورين

وبدأ بونتي، تصوير مشاهد الفيلم الأولى فى إيطاليا، وفى تصريح نقلته صحيفة فارتي عن النجمة صاحبة الـ 84 عاماً “الجمهور سيجد مفاجئة كبيرة للغاية في الدور الذي أجسده داخل الفيلم الجديد”، مضيفة “أبني لن يقبل بأى شيء سوى أفضل ما لدى، انه يعرف كل ملامح وجهي، وسيخرج كل أعماقى فى التصوير”.

ومن المقرر ان تشارك شركة Palomar في انتاج الفيلم المنتظر، على ان يعرض فى شهر مارس عام 2020، بعد الانتهاء من التصوير فى ديسمبر المقبل.


Beirutcom.net