اخبار عاجلة
نشر في 01-06-2019 الساعة 21:56

حل المخرج فيليب اسمر ضيفاً على برنامج اقتضى التوضيح للحديث عن مسلسله “خمسة ونص” الذي يحقق نجاحاً عبر الوطن العربي، وتخطّيه حدود لبنان ليستقطب المشاهدين في مصر، السعودية والكويت وغيرها من الدول ورغم انه منشغل بعمليات المونتاج التي تجري على مدى الأربع وعشرين ساعة فقد ابدى سعادة بالأصداء الإيجابية التي تصله وقال انها “اهم من جميع الاستفتاءات لان العمل الناجح يحكم عليه جمهور المشاهدين في منازلهم” واعتبر انه يعيش تجربة درامية كبيرة فالذين يتعامل معهم بمسلسل خمسة ونص من وحوش التمثيل. واضاف: “كل ممثل سجّل حضوراً جباراً بمشاهد عالية المستوى وادرج في ارشيفه عدة مشاهد master scene  وقد تحولت لحديث الناس “.

واوضح ان تصوير مشهد الضرب بين بيان وغمار كان بعيداً عن الطفل “جونيور” وبشكل منفصل لكن عملنا على التعامل بلطف شديد واهتمام فائق مؤكداً ان تصوير مشاهد الأطفال صعبة جداً.

يبتعد اسمر عن الانتقادات التي تطال المسلسلات، لكنه ردّ على السؤال حول المبالغة بمشهد العرس فقال: “في لبنان هناك اعراس اكثر فخامة مما قدّمناه ولا ننسى ان غمار رجل اعمال ثري جداً، من عائلة عريقة كما يعيش بأحد القصور الفاخرة”، كل ما قدمناه يخدم السياق الدرامي بدقة. فغمار اغرق بيان بالاهتمام الكبير كي يوقع بها ويتزوجها بسرعة ليكمل مخططاته لاحقاً”.

أما السرّ وراء نجاحه الكبير في رمضان قال : “غيرت من بصمتي ال

خاصة كفيليب اسمر وقد يكون هناك انقسام بالرأي حول طريقتي بتحريك الكاميرا ”

كشف أسمر ان مشهد المطاردة واصابة جاد بالحلقة 14 كان من اصعب المشاهد فقد صور على مدى يومين واخذ مجهوداً كبيراً سواء في التصوير او المونتاج.

أما حول نهاية خمسة ونص كشف اسمر انه تم تصوير نسختين ليتم الاستقرار على واحدة منهما تناسب السياق التشويقي للعمل.

 


أحدث تعديل 01-06-2019 الساعة 23:24
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!