نشر في 31-05-2019 الساعة 17:58

شهدت احداث الحلقة 26 من مسلسل “خمسة ونص” لكل من النجوم نادين نجيم وقصي خولي ومعتصم النهار، احداثاً مشوقة وغير متوقعة، حيث قامت سوزان بالاتفاق مع عايدة زوجة غمار السرية على خطة لتدمير علاقة بيان بغمار.

وبدأت الاحداث بتعرض بيان “نادين نجيم” لاتساخ قميصها اثناء توججها الى المجلس النيابي لالقاءها خطبة لاول مرة، فينزل جاد ويخلع قميصه ويعيرها لبيان حتى لا تتأخر عن الجلسة.

وتصارح بيان جاد بحبها مرة اخرى في مقابلة بالمكان المحبب لدى بيان لتصالحه عما فعلت من قبل.

تقوم سوزان بمداعبة غانم جونيور وتخبر “سهيلة” بأنه يُذكرها بإبنها رغيد.

يتصل جاد ببيان اثناء صعود غمار الى الغرفة، فتخبر جاد بأنها لا تستطيع الابتعاد عن السلطة وانها في حيرة من أمرها بسبب حبها لجاد.

يدخل غمار الغرفة ويباغت بيان وهي تتكلم مع جاد عبر الهاتف، فتُمثل انها تتكلم مع ابنة خالتها يارا .

 

 

 

يقوم غمار بالاتصال بيارا ابنة خالة بيان للتأكد ما اذا كانت تتكلم حقاً معها ام لا، إلا ان يارا تفضحها وتقول لغمار انها لم تتواصل منذ فترة مع بيان وان العلاقة فاترة بينهما.

 

 

بعد مقابلة سوزان “رولا حمادة” لعايدة والتخطيط لشيء ضد بيان، تقوم سوزان بإرسال المكالمات الهاتفية ما بين غمار وعايدة عبر السوشيال ميديا ولبيان خصوصاً.

 

 

نصل هذه الاتصالات الخاصة لسمع بيان وتُصدم بهذه المكالمات وتحبس نفسها بالغرفة لعدة ايام.

يهدد ابن سهيلة بالتخطيط للاتيان بحقه من عائلة الغانم

يأتي غمار لعايدة بعد الفضيحة ويعاتبها بأنها هي السبب بما وصل الى بيان وانها هي المستفيدة والوحيدة من هذه الفضائح.

يتفاجئنا غمار بالقول انه “يكره بيان” لعدة مرات متكررة، فتطلب منه عايدة ان يقول ذلك وهو ينظهر الى عينيها ، ولم يقدر، وتنتهي الحلقة 26 على قول عايدة ان “غمار يحب بيان” بصعودها الى الغرفة.


أحدث تعديل 31-05-2019 الساعة 18:02
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!