نشر في 16-04-2019 الساعة 01:04

تتجه الانظار الشهر المقبل الى مدينة السينمائية والتي تشهد على اكبر الفعاليات العلمية للفن السابع، وقد كشف مهرجان كان السينمائي عن البوستر الرسمي للدورة 72، والتي تستضيفها المدينة الفرنسية في الفترة بين 14 و26 مايو المُقبل. البوستر يحمل صورة المخرجة الراحلة آنيس فاردا خلال تصوير فيلمها الأول عام 1954.

فاردا التي رحلت عن العالم قبل أيام كانت في السادسة والعشرين من عمرها عندما ذهبت إلى حي بوانت كورت في مدينة سايت بجنوب فرنسا لتصوير أحداث فيلمها الأول “بوانت كورت” والذي عرضه المهرجان في دورة 1955، لتبدأ مسيرة مخرجة عُرفت دائمًا بأنها الأنثى الوحيدة في الموجة الفرنسية الجديدة.

مهرجان كان وصف الصورة المختارة للبوستر بأنها أشبه بالمانيفستو أو البيان التأسيسي الذي يروي كل شيء عن آنيس فاردا: شغفها وتقلبها ومكونات الفنان الحر التي لا تتوقف عن التفاعل داخلها لتتطور فنيًا باستمرار، لتكاد مسيرتها الفنية التي بلغت 65 سنة تتطابق مع مسيرة مهرجان كان الذي لا يتوقف هو الآخر عن الجرأة والتجريب دون أن ينسى حرصه على الاحتفاء بالذاكرة.

أفلام فاردا تم اختيارها رسميًا للمشاركة في كان 13 مرة، وكانت عضو لجنة تحكيم المسابقة الدولية عام 2005 وترأست لجنة تحكيم الكاميرا الذهبية عام 2013 قبل أن يمنحها المهرجان السعفة الذهبية الفخرية عام 2015 لتقول إنه تكريم يعبر عن “المرونة والتحمل أكثر من تعبيره عن الفخر”، وتهدي الجائزة “إلى جميع المخرجين الشجعان والمبدعين، أولئك الذين يصنعون السينما الأصيلة، روائية أو وثائقية، الذين ليسوا في دائرة الضوء، لكنهم يواصلون العمل


أحدث تعديل 16-04-2019 الساعة 01:04