نشر في 15-04-2019 الساعة 23:35

زارت المغنية البريطانية، دوا ليبا، الأطفال في مخيمات اللاجئين السوريين في لبنان. ووصفت الزيارة التي استمرت ثلاثة أيام بأنها تجربة فتحت عينها، متحدثةً عن الأوضاع الصعبة التي يعيشها الأطفال في المخيمات وإصرارهم مع ذلك على قهر الظروف.


ونشرت الفنانة سلسلة صور عن الزيارة برفقة أطفال المخيمات وعلّقت عليها: “لقد مررت بأكثر تجربة فتحت عيني في لبنان خلال الأيام الثلاثة الماضية”.

وأوضحت أنها “كانت تجربة مفجعة وعاطفية ومفعمة بالأمل بعد رؤية هؤلاء الأطفال لا يزالون يضحكون ويبتسمون ويستغلون إيجابياً حالة سيئة للغاية”.

I’ve had the most eye opening experience being out in Lebanon for the past 3 days working with @unicef meeting children…

Posted by Dua Lipa on Monday, April 15, 2019

وذكّرت ليبا بأنه “لا توجد عائلة أو طفل يختار مغادرة منزله. لديهم جميعاً أحلام. إنهم جميعاً يستحقون المساواة ومكاناً حيث يكونون قادرين على العيش والتعلم والوصول إلى إمكاناتهم الكاملة”.

وتحدثت ليبا عن برنامج اليونيسف الذي زارت المخيمات في إطاره، قائلة: “عملت مع اليونيسف ​​للقاء الأطفال في مخيمات اللاجئين وبرامج تدريب الشباب وبناء المهارات”.

وأضافت: “لقد جربت عن كثب الأنشطة والفرص التي تقدمها اليونيسف للشباب الذين تُركوا من دون منزل بسبب الحرب في سورية، ومن الجميل أن نرى أن هؤلاء الأطفال لديهم مجتمع يشعرون فيه بالأمان والحماية”.


أحدث تعديل 15-04-2019 الساعة 23:35