نشر في 10-04-2019 الساعة 23:10

أصدر مجلس إدارة نقابة المهن الموسيقية برئاسة الفنان هاني شاكر بياناً بعد التحقيقات التي اجريت عصر اليوم ، حيث نفى فيه ما تردد حول رفض الفنانة شيرين عبد الوهاب الاعتذار لمصر عن إساءتها لمصر بحفل البحرين والتي قالت فيه

وأكد طارق مرتضى  المتحدث الرسمي لنقابة الموسيقيين  أن النقابة لم تطلب من شيرين الاعتذار لمصر وأنها مثلت اليوم أمام لجنة التحقيقات، وأدلت بأقوالها، ولم يطلب منها أحد الاعتذار.

وقالت الفنانة شيرين عبد الوهاب ، إنها التزمت اليوم بالحضور أمام لجنة التحقيق بنقابة المهن الموسيقية وذلك في تمام الساعة الرابعة والنصف، وأكدت خلال التحقيقات أنها تنتمي إلى مصر وترفض التشكيك في وطنيتها أو المزايدة على حبها لبلدها وأنها لن تسمح لأحد في استعمال مقطع مدبلج من حفل غير مصور أو مسجل للإساء لمصر.

وأضافت شيرين في بيان صادر عنها بعد التحقيق معها، أنها تنتظر  قرار لجنة التحقيق وهي على قناعة بأن الدليل الوحيد الذي قدم ضدها من الشاكي، وهو من أدعياء الشهرة، هو صنيعة إعلامي مصري يعيش في تركيا ووظفة في إطار برنامجه المستهدف أمن مصر واستقرارها، مؤكدة أنها ترفض تماما أن يكون له مصداقية لم يتمتع بها ابدًا.

وأضافت الفنانة شيرين أنها تربت في حي القلعة وتعتز بأنها تعيش مع أسرتها تنعم بدفء شمس مصر، وتحرص على التغني بالنشيد القومي في كل مناسبة بل وفي المدرسة التي تتلقى فيها ابنتيها العلم.

وأعربت الفنانة شيرين عن استيائها من تصريحات عدائية غير مسؤولة ممن يكيدون لها بغرض الوقيعة بينها وبين نقابتها الفنية التي أجلتها وأكبرها واحتمت بجدرانها وهي ترد على اتهامات ظالمة، وهو ما فنده محاميها الدكتور/ حسام لطفي بمذكرة وافية وست حوافظ مستندات دللت بها على كيدية الاتهامات.

وأكد مرتضى أن مجلس النقابة سوف يتخذ إجراءات حول المتسبب فى  هذه التصريحات الصحفية والإعلامية الغير صحيحة.

ويأتي هذا البيان بعدما أكد اليوم علي الشريعي رئيس لجنة التفتيش والمُتابعة بنقابة المهن الموسيقية، أن الموسيقيين طلبت من شيرين ومُحاميها الخروج وتقديم إعتذار لمصر والمصريين عن الإساءة التي قامت بها في حفل البحرين حينما قالت: “انا هنا اتكلم براحتى في مصر ممكن يسجنوني.

وأكد الشريعي أنه طلب من شيرين عبد الوهاب والمحامي الخاص بها التسجيل مع الصحافة والقنوات الفضائية الموجودة وتقديم الاعتذار، لكنهم رفضوا وقالوا “لأ”.

وكشفت الفنانة شيرين عن إنها تعد أغنية جديدة في حب وطنها لتكون أبلغ رد على من يسعون إلى رشقها بحجارة الحقد والحسد الأسود الذي لا وجود له في قلوب جمهورها المصري والعربي، وهو جمهور تعيش من أجل إسعاده بكلمات وألحان تنقيها بعناية.


أحدث تعديل 10-04-2019 الساعة 23:13
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!