نشر في 05-04-2019 الساعة 15:57

        تتصدّر “كرمال الله” حتّى اليوم المراتب الأولى على كافّة المنصّات، لكنّ النجم ناصيف زيتون تابع بخطّة جديدة مع شركة إدارة أعماله Music Is My Life لإطلاق الأغنية الثانية من الألبوم. وكان لعازيفي الغيتار الحصّة الأكبر بالعدّ العكسي لصدور الأغنية، وذلك بعزف قسم منها من خلال مسابقة كان ناصيف قد أعلنها قبل أربعة أيام على تطبيقه الخاص.

بدأت الخطّة كالتالي: غرّد ناصيف أوّلاً على تويتر قائلاً:

” #ما_بظن رح تخيبولي أملي” مع رابط مرفق وجّه الجمهور إلى تطبيقه الخاص، حيث شارك للمرّة الأولى مقطع موسيقي – سولو غيتار ((bridge اتخّذ من أغنية “ما بظن”، أكمل ناصيف: “لكلّ يلّي بيعزفوا غيتار، يمكنكم المشاركة بمسابقة #ما_بظن ، اعزفوا مقطع السولو وأرسلوه عبر التطبيق”. أمّا الرابح فسيكون له الفرصة بالعزف مع ناصيف وفرقته على المسرح! وسيعلن ناصيف عن الرابح بعد فترة من إطلاق الأغنية.

“ما بظن” التي هي من كلمات عامر لوند، ألحان سليم سلامة، وتوزيع عمر صبّاغ هي متوفّرة حاليّاً على يوتيوب وكافة المتاجر الرقميّة العالميّة التي بدورها تنتظر إطلاق كلّ أغنية من الألبوم الجديد وبتوقّعها أنّ ناصيف سينافس نفسه بكلّ مرّة.

هنّأ النجوم ناصيف زيتون سلفاً على نجاح ألبومه، وشركة Music Is My Life تعلن أنّ ألبوم ناصيف سيحطّم أرقام ألبوم “طول اليوم” القياسيّة. ما سرّ هذا المغنّي وكيف استطاع كسر كلّ الأرقام القياسيّة؟

لا شكّ أنّ الخطّة المعتمدة حبست الأنفاس، وزادت من التشويق، واعتمدت أعلى معايير التسويق الرقمي، مما يؤكّد بأن الألبوم الثالث والأهم سيحقق نجاحاً باهراً يسمح لناصيف بالصدارة ولجمهوره بالفخر والإعتزاز.


أحدث تعديل 05-04-2019 الساعة 15:57