نشر في 29-03-2019 الساعة 19:43

اعتقل زوج باكستاني بعد أن عذب زوجته وجردها من ملابسها وضربها بوحشية وحلق شعرها، بعد أن رفضت أن ترقص أمام اصدقائه.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل”، انتبهت السلطات الباكستانية إلى الحادث، عندما ظهرت سيدة تطلق على نفسها “أسماء عزيز”، محلوقة الرأس وجسدها مغطى بالكدمات عبر فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وهي تروي تفاصيل إعتداء زوجها عليها.

تقول أسماء ، من لاهور في مقاطعة البنجاب الشمالية الشرقية في باكستان ، في شريط الفيديو إن زوجها ميان فيصل وزملاؤه كانوا غاضبين عندما رفضت الرقص من أجلهم.

و تدعي عبر الفيديو أن زوجها أهانها عن طريق تجريدها من ملابسها ا وحلق رأسها ، ثم استخدمت أنابيب حديدية لضربها.

وقالت أسماء إنه على الرغم من أن فيصل كان لطيفًا ومحبًا عندما تزوجا لأول مرة قبل أربع سنوات ، إلا أنه بعد ستة أشهر فقط لاحظت أن سلوكه بدأ يتغير.

وأوضحت أسماء إن زوجها بدأ يضربها خاصة بعد تناول الكحول وغالبًا ما كان يدعو أصدقاءه لحضور حفلات في منزلهم.

ودعت الضحية بأن الشرطة رفضت مساعدتها بعد ان اعتدى زوجها عليها لانها لم تدفع رشوة لهم ، كما رفضوا منحها تصريح طبي لتتمكن من الحصول على العلاج بعد أن رفضت الدفع لهم.

وبعد انتشار الفيديو كتبت شيرين مزاري ، وزيرة حقوق الإنسان في حكومة رئيس الوزراء عمران خان ، أنه تم إلقاء القبض على الزوج واصدقائه وسيجرى محاكمتهم جراء تلك الواقعة.


أحدث تعديل 29-03-2019 الساعة 19:43
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!