نشر في 23-03-2019 الساعة 00:03

في أول ردّ بالصوت للفنانة شيرين عبدالوهاب، عبّرت عن حزنها الشديد، لاستغلال قنوات غير مصرية، قرار وقفها عن الغناء، للإضرار بمصر، وتشويه سمعة مصر.

وناشدت شيرين خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، في برنامج “الحكاية” عبر فضائية “إم بي سي مصر”، الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالتدخل لإنهاء الأزمة.

وقالت شيرين : “أنا مظلومة وحسبي الله ونعم الوكيل، أناشد الرئيس أبونا كلنا، وأنا بأستنجد بيه، أنا معملتش حاجة، أنا آسفة مش معقول يتشكك في وطنيتي”. وانهارت باكية خلال حديثها وقالت انا تعبانة جداً. ولا اصدق انه وردني اتصال ينصحني بالسفر الى لبنان واترك البلد لكنني رفضت الذهاب لأنني احب بلدي”.

وأضافت: “أنا بنت البلد دي، وعمري في حياتي ما سبتها، أنا زي بنتك، بأتعرض لاضطهاد، وبيكبروا الموضوع أنا مسبتش بلدي لما كنا خايفين، معملتش حاجة، لكن فيه مؤامرة”.

وأكدت شيرين أن ما قالته في حفل البحرين، “أنها لو في مصر تتحبس”، كان مزاحًا، موضحة: “دخلت حفلة في البحرين، الهواء كان بيطير الفستان، قلت لهم على فكرة هنا بأهزر وأتكلم براحتي، لكن في مصر كلامي أنا كان ممكن يحبسني، لأني بأتكلم غلط، وفيه ناس بتتربص لي، وتحور كلامي”.

وقدم أحد المحامين، بلاغًا ضد شيرين عبدالوهاب، يتهمها بالإضرار بالأمن القومي، على خلفية تصريحها في حفلها بالبحرين “لو اتكلمت في مصر اتحبس”، ما دفع نقيب الموسيقيين لاتخاذ قرار بإيقافها عن الغناء.

وستخضع شيرين للتحقيق في نقابة الفنانين يوم الأربعاء المقبل بعدما وصلت الى مصر وهي موجودة في منزلها في 7 اكتوبر .


أحدث تعديل 23-03-2019 الساعة 00:12
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!