نشر في 08-02-2019 الساعة 11:21

أنّ وضع الميزانية يعني التخلِّي عن العفوية في صرف الأموال، والتحكُّم فيها من أجل التركيز على أهدافٍ لها الأولوية.

إذا كنت تريد ادخار بعض الأموال، فبالتأكيد ترتيب أولوياتك داخل ميزانيتك يساعدك على التوفير، وذلك من خلال التخلي عن بعض الأشياء التي يمكنك الاستعاضة عنها بأشياء أقل سعراً، أو إرجائها لشهرٍ آخر.

 

 

واكثر الاموال تُصرف ما بين الايجارات وفواتير الغاز والكهرباء والمياه، والأقساط مستحقة الدفع، ومصاريف الدراسة، وشراء ملابس جديدة، وميزانية الطعام، يتبعثر راتبك الشهري، وأحياناً، بل وفي الغالب لا يكفي الراتب لتغطية كافة جهات الإنفاق المتوقعة.

احسب جميع مصادر الدخل التي يمكنك أن تعتمد عليها في إعداد الميزانية، وتتمثَّل هذه الخطوة في تحديد مقدار المال الذي ستحصل عليه. إذا كنت تستطيع زيادة دخلك عن طريق العمل الحر في بعض أوقات فراغك فلا تتردد في القيام بذلك.

اكتب جميع المصاريف الشهرية، فمن المفيد تتبُّع جميع جهات إنفاقك حتى تعرف أين يمكنك التعديل عليها.

ابدأ بتحديد أولوياتك الشهرية، وحدد نفقاتك الثابتة مثل الإيجار، والقروض، والفواتير، والأقساط.

حدد قائمة بالنفقات المتغيرة التي تضم المصاريف الخاصة بالطعام والشراب، ولا تنس احتمالية زيادة الأسعار.

حدِّد قائمة بما يمكنه أن ينتظر للشهر المقبل، أو لما بعد ذلك. عليك تحديد الأهداف التي يمكنك تحقيقها على المدى القصير والطويل. من الممكن أن تضع أهدافاً تحتاج عدداً من السنوات لتحقيقها، ويكون هذا عن طريق الادخار طويل الأجل.

حاول تحقيق التوازن بين الدخل والمصاريف، كي يمكنك ادخار بعض الأموال لتستفيد منها فيما بعد.

فالأموال المدخرة يكون لها فضل كبير في دعم ميزانية الشهور التي تحتاج ميزانية أكبر لشراء بعض الضروريات، على سبيل المثال شراء مستلزمات المدارس، أو ملابس الأعياد.

الآن جاء وقت ضبط الميزانية، فأصبحت تعرف أين توجه أموالك، كما يظهر لديك المكان الذي يمكنك تقليص نفقاته، فيتحقق لديك فائض من الأموال لادخاره.

استمر في مراقبة ميزانيتك، فمن المهم أن تراجع الميزانية بشكل منتظم للتأكد من البقاء على الطريق الصحيح.

 

كي تستطيع وضع ميزانية ناجحة، يجب أن تتعرف على تلك المفاهيم الخاطئة:

لا يجوز أن تتجاوز ميزانيتك الشهر الفائت، وهذا خاطئ، على الرغم من أن الطبيعي هو البقاء في نفس حدود ميزانية الشهر الماضي، إلا أن هذا لا يمنع أن تكون ميزانيتك مرنة بعض الشيء.

يجب أن تكون الميزانية فائقة التفصيل، وهذا بالفعل ليس صحيحاً. فيمكنك كتابة مشتريات البقالة مجملاً، ولا تكتب الجبن، والخبز، وباقي المشتريات بالتفصيل.

الميزانية مخصصة لذوي الدخل القليل، وهذا ما يعتقده الكثيرون، في حين يعتقد آخرون أن الفقراء لا يمكنهم إعداد ميزانية لأنهم لا يمتلكون ما يكفيهم من المال لإدارته من الأساس.

الميزانية تعني الحرمان، وهذه أسوأ أسطورة تمنع معظم الناس من وضع الميزانية.

فالميزانيات هي الأدوات التي يمكنك استخدامها لتحقيق أهدافك المالية، كما تهدف إلى إرشادك نحو تلك الأهداف. ليس المقصود منها حرمانك، ولكنها تعني ببساطة أن تكون ذكياً حول كيفية استخدام أموالك.

المصدر thebalance


أحدث تعديل 08-02-2019 الساعة 11:21