نشر في 27-01-2019 الساعة 22:05

أمرت محكمة الجنح في دبي برد قضية الفنانة المصرية زينة وشقيقتها إلى النيابة العامة، بعد أن تقدمت محامية الأسرة الأمريكية من أصول مصرية، بتقرير مفاداة أن هناك اعتداء وقع على طفلة الأسرة البالغة 12 عاماً من قبل الفنانة وشقيقتها، حيث قضت محكمة الجنح في دبي برد القضية إلى النيابة العامة مرة أخرى بحسب جريدة البيان الإماراتية.

وتقدمت المحامية عواطف محمد محامية العائلة الأمريكية في الجلسة الماضية من المحاكمة، بتقرير طبي يثبت واقعة الاعتداء على طفلة الأسرة من قبل الفنانة، مشيرة إلى أن النيابة تغاطت عن توجيه هذا الاتهام لها رغم وجود التقرير بحالة الطفلة المعتدي عليها.

وأضافت محامية الأسرة الأمريكية أن التقرير الطبي الخاص بالطفلة، مثبت فيه الإصابات وهي خدوش في الذراع الأيسر وتورم في الجهة اليمنى من الجبهة.

 

 

تعود قضية زينة وشقيقتها المقامة في دبي، إلى شهر يونيو الماضي عندما وقعت مشادة عنيفة بينهما مع عائلة أمريكية من أصل مصري، ليصل الأمر إلى حد التشابك بالأيدي وتقديم بلاغات متبادلة في مركز الشرطة، حيث اتهم كل طرف الآخر بالاعتداء وإحداث إصابات.

وكشفت تقارير صحفية أن زينة انفعلت فور معرفتها أن هناك طفلة تقوم بتصويرها، فطلبت منها التوقف عن ذلك ولكن مع استمرار التصوير، احتد الموقف ليصل إلى تشابك بالأيدي بينها وبين عائلة الطفلة.


أحدث تعديل 27-01-2019 الساعة 22:05