نشر في 15-11-2020 الساعة 20:08

يبدو أن المغني العالمي جاستن بيبر، يعيش فترة من الوحدة، بعد أن ظهر بمفرده على شواطئ سانتا مونيكا في ولاية لوس أنجلوس الأمريكية، بدون أصدقائه، ليتناول وجبة غذاؤه في مطعمه المفضل بدون زوجته النجمة العالمية هايلي بيبر، والتقطت عدسات المصورين، نجم البوب صاحب الـ 26 عاماً، وهو يقضي أوقاتا بمفرده على سواحل شاطئ سانت مونيكا، ويلتقط صور سيلفي بمفرده، بعد انتهائه من تناول الطعام في مطعمه المفضل في ماليبو، ليقود سيارته على طول المحيط الهادئ وصولاً للوس أنجلوس ليجلس على احدي الصخور بمفرده تحت أشعة الشمس.

وارتدي بيبر ملابسه الفضفاضه الشهيرة، وبنطلون باللون الأصفر مع سترة سوداء وقبعة بيسبول زرقاء فاتحة، ليجلس بعيداً عن العامة.


أحدث تعديل 15-11-2020 الساعة 20:08