نشر في 10-11-2020 الساعة 16:45

بعد جولة ناجحة في المهرجانات العربية والدولية، يشهد فيلم بين بحرين للمخرج أنس طلبة عرضه الأول في دولة الإمارات، ضمن فعاليات الدورة الثالثة من المهرجان السينمائي السنوي لمؤسسة الشارقة للفنون منصة الشارقة للأفلام (14 – 21 نوفمبر/تشرين الثاني)، ويعرض يوم السبت 21 نوفمبر بسينما سيتي أيماكس مول زيرو 6، الساعة 2 مساءً بتوقيت الإمارات (غرينتش +4)، ويعرض مصحوباً بترجمة إنجليزية.

وتقام الدورة الحالية من المهرجان عبر شبكة الإنترنت وفي عدد من دور العرض في الشارقة، وتشهد عرض أكثرمن 60 فيلماً طويلاً وقصيراً، وبرنامجاً عاماً من الجلسات والورش، بالإضافة إلى برنامج المحترف السينمائي والجوائز.

ويضم بين بحرين في جعبته 15 جائزة دولية، ويعتبر أحد أنجح الأفلام عام 2019 نقدياً، حيث فاز الفيلم بجائزة أفضل أفيش من مهرجان جمعية الفيلم السنوي للسينما المصرية، كما حصل على جائزتيّ أفضل إخراج لـأنس طلبة، وجائزة أفضل سيناريو من مهرجان تازة الدولي لسينما التنوع بالمغرب، وأفضل فيلم روائي، وجائزة الإنجاز الفني في السيناريو من مهرجان بروكلين السينمائي، وجائزتي نوت لأفضل فيلم يدعم قضايا المرأة، وأفضل إخراج المقدمة من نقابة المهن السينمائية وذلك في عرضه الأول بـمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة.

شارك الفيلم في عدة مهرجانات عربية وعالمية منها مهرجان السجادة الحمراء بفلسطين، مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان بالأردن، مهرجان Religion today بإيطاليا، وفي الدنمارك ضمن مهرجان أرهوس للفيلم العربي، وفي ألمانيا ضمن مهرجان الفيلم العربي في توبنغن، ومهرجان موسترا دي فالنسيا بأسبانيا.

وفي مصر انطلق بين بحرين تجارياً في دور العرض المصرية، كما عُرض مرتين في سينما الزمالك، وفي سينما الهناجر بـدار الأوبرا المصرية، وفي سينما معرض الكتاب الدولي، كماعُرض في مناسبة خاصة أقامها المجلس القومي للمرأة بالاشتراك مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة في قاعة كريم بسينما زاوية، احتفالاً بانطلاقة الفيلم الناجحة في المهرجانات، فالفيلم هو نتاج تعاون مشترك بين المجلس القومي للمرأة، هيئة الأمم المتحدة للمرأة، شركة أكسير وشركاء التنمية وذلك إيماناً منهم بدور السينما الهام في تغيير الثقافة السلبية تجاه المرأة في المجتمعات المختلفة.

أحداث الفيلم تبدأ أثناء زيارة قصيرة تقوم بها زهرة لبلدتها في إحدى ضواحي القاهرة، تتعرض فيها ابنتها لحادث مأساوي، تسعى زهرة بعده لاستعادة حق ابنتها كما تصر على إكمال تعليمها وتنوير المجتمع من حولها، ويُسلط الفيلم الضوء على القضايا المجتمعية المختلفة التي تواجه النساء، خاصة في المناطق الريفية.

الفيلم من إخراج أنس طلبة وتأليف مريم نعوم وسيناريو وحوار أماني التونسي، وشارك في كتابة الحوار كريم الدليل، وبطولة فاطمة عادل، يارا جبران، ثراء جُبيل، محمود فارس، عارفة عبد الرسول ولبنى ونس، وإنتاج شركة أكسير، ومنتج منفذ عبد الرحمن الجرواني، وتتولى شركة MAD Solutions مهام الترويج والتوزيع في الوطن العربي.

أنس طُلبة مخرج مصري بدأ مسيرته المهنية عام 2010، من خلال مشاركته في تأسيس شركة الإنتاج Axeerوقام بإخراج الكثير من مقاطع الفيديو كليب لعدد كبير من المطربين والفنانين من أنحاء العالم العربي،ومنهم زاب ثروت، حمزة نمرة وكاريوكي.

وفي عام 2013، أنتج وأخرج أنس أول فيلم وثائقي له ومدته 30 دقيقة بعنوان Extracurricular، وتدور قصته حول أم تؤمن بأهمية السفر في تعليم أطفالها. وفي 2017، أخرج فيلمه القصير الأول مريم والشمس ومدته 15 دقيقة، وحصل الفيلم على جوائز لجنة التحكيم في مسابقة أفلام أكوليد ومهرجان أفلام هوليوود.


أحدث تعديل 10-11-2020 الساعة 16:46