نشر في 05-10-2020 الساعة 17:52

كشفت ابنة الراحل مايكل جاكسون “باريس جاكسون” بأنها مصابة باضطراب مابعد الصدمة بعد التحاقها بمدرسة مشابهة لمدرسة هيلتون خلال شبابها.

ونشرت باريس رسالة عبر حسابها الخاص على “انستغرام” تقول فيه: “أقف مع باريس هيلتون وجميع الناجين من هذه المدرسة، وأقدم التماس لإغلاق مدرسة بروفو”.

وتابعت: “أنا أيضاً ذهبت إلى مدرسة داخلية لتعديل السلوك لمدة عامين تقريباً عندما كنت مراهقة، حيث شخصت بعدها باضطراب ما بعد الصدمة بسبب المدرسة ولا أزال اعاني من الكوابيس ومشاكل الثقة”.

وأضافت حول حركة العريضة لإغلاق مدرسة بروفو: “لنبدأ ببروفو ولكن لا نتوقف إلى هذا الحد حيث اتمنى ان نلقي نظرة إلى المدارس الاخرى”.

كما اكّدت بأنها لا تزال قريبة من الفتيات اللواتي كن معها في المدرسة تعديل السلوك وأنهن جميعاً يتشاركن نفس أعراض اضطراب ما بعد الصدمة والكوابيس ومشاكل الثقة.


أحدث تعديل 05-10-2020 الساعة 17:53