نشر في 21-09-2020 الساعة 15:51

تصدر الفنان بهاء سلطان، تريند “تويتر” خلال الساعات القليلة الماضية بعد تصريحات المحامي الخاص به.
وكان يوسف ابراهيم محامي الفنان بهاء سلطان، أكد أن موكله لن يستطيع الغناء مجددا قبل انتهاء النزاع القضائي مع المنتج نصر محروس.

وقال يوسف إبراهيم خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “حضرة المواطن” المذاع على قناة “الحدث اليوم” الفضائية إن بهاء سلطان لا يغني احتراما للمنازعة الموجودة أمام القضاء مع نصر محروس لإثبات عدم الإخلال بالتعاقد.
وأضاف: نصر محروس عدل العقد المبرم بينه وبين بهاء سلطان من أجل استغلاله ووضع بنود تخدمه بالعقد، معقبا: أدعى أن بهاء سلطان لم يقم بغناء بعض الأغاني.

وأكد أن بهاء سلطان ملتزم بالتعاقد المبرم بينه وبين نصر محروس وعلى استعداد للعودة إلى الغناء وتفعيل شروط التعاقد بينهما.

” بوابة الأهرام” التقت يوسف إبراهيم، المحامي بالنقض والمحكم الدولي المسؤول عن ملف قضية الفنان بهاء سلطان ، والذي سرد في تلخيص موجز مسار القضية وسنوات النزاع بالقضاء المصري عبر هذا الحوار المصور منذ بداية القضية وصولًا إلى منطوق الحكم النهائي الذي صدر منتصف الشهر الجاري، والذي أكد أحقية بهاء في التحرر من قيود منتجه ومعاودته لممارسة نشاطه المهني.

وقال إبراهيم: ” بهاء سلطان صدم من تصرفات نصر محروس بعد عشرتهم الطويلة والتي انتهت بتحريف الأخير لبنود التعاقد بينهما، وإدعائه عليه بالباطل سواء بعدم انتهائه من تسجيل ألبوم “سيجارة” وعدم تصويرنا لفوتوغرافيا الألبوم أو تقديم بهاء لأعمال غنائية دون أن يحصل على إذن كتابي منه، وأستند المنتج في ذلك بالتعاقد الذي تم تجديده بين الطرفين عام 2009 بعد أن وضع به شرطين مجحفين لاستخدامهم ضده أي وقت”.

وأضاف إبراهيم أن الشرطين كانا كالتالي: أن يستمر التعاقد لحين انتهاء بهاء من التسجيل بخلاف التزامه بالشرط الجزائي مليون ونصف دولار، ونجحنا في إثبات أن العقد ملزم للطرفين وهذا يعني أن المنتج عليه توفير كل ما يتعلق بتنفيذ المنتج الغنائي، وأن بهاء فقط دوره يقتصر على وضع صوته عليه فإذا لم يقم المنتج بتوفير ذلك فيما يتعلق بتسجيل الألبوم الثالث، فما هو الإلزام لدى بهاء سلطان هنا وذلك على حد قوله.

واستكمل يوسف في حواره مع بوابة الأهرام”، أن البند العاشر في الفقرة الرابعة بالتعاقد، ينص على أن منتجه مسئول كاملة على إدارة أعماله، وهو ما نفى مسألة عدم حصوله على إذن كتابي منه لتقديم أغاني مسلسلات على سبيل المثال أو المشاركة في حفلات.

ويضيف إبراهيم: نصر محروس ادعى أن بهاء لم يسجل ألبوم “سيجارة” برغم أنه باعه لإحدى شركات الاتصالات كـ”كول تون” وأثبتنا أن الألبوم تم إجازته من الرقابة الفنية بسلامة التسجيل والكلمات، وأن الطرح مسألة تتعلق بالألبوم، هنا ادعى محروس عام 2018 أن هناك أربعة أغاني بهم عيوب، وأثبتنا حينها أن العيوب بالفعل هندسية لا علاقة لبهاء بها ومع ذلك بادرنا باستعدادنا لإعادة الأربعة أغاني تلك رغم أنها ليست أزمة بهاء، واتخذنا هذه الخطوة من أجل الجمهور حتى يخرج المنتج الفني في أفضل صوره.

 ويسرد يوسف في هذا الفيديو تفاصيل تزوير ختم على الشهادات الخاصة بإبراء ذمة بهاء سلطان المالية، كما يوضح أن نصر محروس في قضيته طلب بثلاثة مطالب الأول إلزام بهاء سلطان بتسجيل الألبوم الثاني “سيجارة” والثالث، وإلزامه بالمبالغ المستحقة بالأعمال التي أداها بهاء بعد عام 2014 “تاريخ إنهاء التعاقد”، وإلزامه برد مبلغ مليون ونصف دولار شرط جزائي.

ويؤكد المحامي يوسف إبراهيم أنهم طالبوا بتعويض لموكله إلا أن المحكمة رفضت، لكنها فصلت في النزاع بشكل صريح وهو “إلزام المدعي عليه ” بهاء سلطان ” بإعادة الأربعة أغاني المشوبة بعيب هندسي، مع رفض طلب المنتج بتسجيل الألبوم الثالث كما أن المحكمة رأت أن بهاء سلطان لم يخل بأي بند من تعاقده مع نصر محروس ما يتبعه سقوط الشرط الجزائي بتغريم بهاء مليون ونصف دولار”.


أحدث تعديل 21-09-2020 الساعة 15:51