نشر في 27-08-2020 الساعة 13:25

بعد الحملات الخبيثة والعدائية التي قام بها نشطاء في السوشيال ميديا وعدد من الاعلاميين اصحاب القلوب المريضة امثال ماريا معلوف، ومسؤول في تيار المستقبل فادي سعد الذي حرضوا على حساباتهم ضد جاد غصن الذي قدم استقالته من قناة الجديد وكان مفترضاً ان ينتقبل لقناة الشرق بلومبرغ المبتدأة والتي لم يمض على انطلاقتها من اشهر عديدة وهي تقوم باستقطاب الاسماء اللامعة كي تحرز تقدماً وشهرة بين وسائل الاعلام العربية.

وقام عدد كبير ايضاً من السعوديين بمهاجمته ليقوم احد المغردين بنشر خبر ان القناة تراجعت عن التعاقد معه وتعيينه ضمن طاقمها فما كان من عدد كبير من اللبنانيين حول العالم الا التضامن والتعبير عن الحب الكبير لجاد غصن والتركيز على مهنيته ومناقبيته في الاعلام الحر حتى تصدر الترند العربي بنسبة ناهزت 40 الف تغريدة.


أحدث تعديل 27-08-2020 الساعة 13:25