نشر في 24-08-2020 الساعة 20:47

منذ مدة كانت حبيبة الممثل التركي “أوزان جوفين” قد اتهمته بضربها وتعنيفها لحوالي ساعة كاملة وشاركت صورة تظهر حجم الضرر في وجهها وجسدها. قضية أوزان شغلت رواد السوشال ميديا لفترة جيدة وسط تصريحات من مشاهير تركيا على رأسهم هازال كايا التي أبدت غضبها من فعلته وطالبت بمحاسبته قانونياً.

وفي تفاصيل الحادثة كما أفادت الصحف التركية، أن الخلاف وقع بين الثنائي أثناء التحدث عن الحبيب السابق وتصاعدت الأحداث تدريجياً لتصل إلى العنف الشديد. حبيبة الممثل والتي تدعى “دينيز بولوتسوز” كانت قد صرحت “كان يضربني ويضرب نفسه، وقد وجه لي عدة ضربات قاسية كما أنه أسقطني من الدرج وعندما طلبت منه الماء أحضر وعاء وسكبه على رأسي”.

محاولة دينيز بالهروب نجحت وقد كانت عارية القدمين ومن دون هاتفها وتمكنت من الوصول لبيت صديقتها، ومن هناك ذهبت للمستشفى وحصلت على تقرير طبي وبانتظار رفع دعوى قضائية ضده.

الجديد في الموضوع أن نجم مسلسل حريم السلطان “خالد أرغنتش” كان قد أبدى تعاطفه مع أوزان، مما اعتبره البعض تشجيعًا للعنف ضد المرأة واستشهدوا بحادثة قديمة كانت قد واجهها مع شقيقة زوجته والتي صرحت بأن خالد يظهر للناس مختلفاً عمّا هو عليه بالحقيقة وفي الواقع، متهمةً إياه في تلك التصريحات بأنه مارس العنف النفسي معها شخصياً، إذ يصرخ عليها بشكل مستمر ويسيء لها أمام الجميع.

وأضافت المدعوة زينب أنه حين رزق بابنه الأول علي، ذهبت إلى المستشفى وهناك صرخ عليّ بشكل مفاجئ أمام الجميع مما أشعرها بالخجل. وأشارت إلى موقف أخر أثناء زيارتهم إلى أمريكا حيث كانت في السيارة برفقة ابنه علي، وحينها مارس العنف النفسي معها بالصراخ عليها حتى أن ابنه شعر بالخوف الشديد حينها.

خالد بدوره شارك منشورًا عبر خاصية الستوري من حسابه في إنستغرام يعتذر فيها عن موقفه وأنه أساء التعبير والجمهور فهمه بطريقة خاطئة وأضاف أنه لا يشجع العنف ضد المرأة.


أحدث تعديل 24-08-2020 الساعة 20:50